رمز الخبر: ۷۵۱۹
اكد رئيس‎ الوزرائـ الباكستانـي‎ يوسف‎ رضاجيلاني‎‎ في مقابله‎‎ مع‎ وكاله انبائـ الصين‎‎ يوم‎ الثلاثائـ ان بلاده‎ ستسعي‎ للحصول‎ علي‎ دعم‎ شامل‎‎ لحربها ضد الارهاب‎ خـلال قمـه‎ اجتماع آسيا-اوروبا /اسيم‎/ المزمع‎ عقدهـا في‎ بكين‎ هذا الاسبوع.
وقال‎ جيلاني‎ عشيه‎‎ بدئـ رحلته للصيـن‎ "انا اتوقع‎‎ تبادل‎ الكثيـر مـن‎ الارائـ مـع جميع‎ زعمائـ العالم‎. وستكون‎ هنـاك‎ فـرصـه‎ للتباحث معهـم‎ حـول‎ مشـكلـتنـا الاسـاسيـه‎ المتعلقه‎ بالتطرف‎ والارهاب‎ في‎ البلاد. "
وسيقوم‎ جيلانـي‎‎ بـزيـاره‎ الـصيـن‎ فـي الفتره‎ مـا بيـن‎ 23 و25 اكتـوبـر الجـاري‎ وسيحضر القمه‎‎ السابعه لاسيم‎.
وتعد هذه‎‎ المره الاولـي‎‎ التـي تشـارك‎ فيها باكستان‎ في‎‎ القمه‎ منذ انضمامها الـي اسيم‎‎ في‎ عام . 2006
واوضح‎ جيلاني‎‎ ان‎‎ باكستـان التـي تقـف‎ استراتيجيا علي‎ جبهه‎ الحرب‎‎ ضدالارهـاب,قـد عانت‎ كثيرا من‎ نضالها ضد الارهاب‎ والتطرف‎.
واضـاف‎ قـائلا "حيـنمـا يقـع‎ تفـجيـر انتحارق‎ في‎‎ بلادي‎ يهـرب‎ راس‎ المـال‎ و فـي الوقت‎‎ نفسه‎‎,بسبب‎ الهجمات الانتحاريـه,ليـس‎ هناك‎ استثمارات‎ في‎ بلاد. "ي‎

و اشار رضا جيلاني‎‎ الي استـراتيـجيـه‎ الحكومه‎‎‎التي‎ تشمل‎ ثلاثه محـاور لـمكـافحـه تهديد الارهاب‎ في‎‎ المناطق‎ القبـليـه‎,و هـي الحوار السياسق‎ والـتنـميـه‎ والـعمـليـات‎ العسكريه‎.

كما حذر جيلاني‎ من‎‎‎‎ ان بـاكـستـان لـن تقبل‎ انتهاك‎ اي‎ جهه‎‎ لسيادتهـا,فـي‎ اشـاره واضحه‎‎ الي‎ الهجمات‎ الصاروخيه عبر الحـدود والتي‎ شنتها القوات‎‎ بقياده‎ الولايات المتحده‎ في‎ افغانستان‎. 
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: