رمز الخبر: ۷۵۶۱
حذر المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية جون مكين من سيطرة الديمقراطيين بشكل تام على واشنطن معتبرا ذلك مبررا لانتخابه وعدم انتخاب منافسه الديمقراطي باراك اوباما في الانتخابات التي تجرى في الرابع من تشرين الثاني المقبل.
 
ونقلت وكالة أنباء فارس عن وكالة رويترز للأنباء‌ أن مكين استخدم هذه الذريعة في محاولة لتغيير صورة انتخابية قاتمة في وقت يجد فيه صعوبة في الدفاع عن نيو مكسيكو وغيرها من ولايات الغرب التي تصوت عادة للمرشح الجمهوري والحيلولة دون سقوطها لصالح اوباما.

و يتقدم اوباما بفارق كبير في استطلاعات الرأي على المستوى الوطني ويتقدم في عدة ولايات رئيسية يحتاج مكين للفوز بها.

و في نص يتضمن تصريحات من المقرر أن يدلي بها في وقت لاحق في رينو بولاية نيفادا ينتقد اوباما مكين واصفا إياه بأنه لا فرق يذكر بينه وبين الرئيس جورج بوش.

و في تجمع حاشد في البوكيرك بينو مكسيكو اتهم مكين اوباما بالسعي لزيادة الضرائب على اغلب الأمريكيين وبشكل خاص على المشاريع الصغيرة المسؤولة عن تشغيل الكثيرين في فترة تراجع اقتصادي حاد فقدت فيها مئات الألوف من الوظائف.

و يقول اوباما " إن خطته لفرض ضرائب على الأمريكيين الذين يزيد دخلهم عن 250 ألف دولار ستسمح بخفض الضرائب عن 95 في المئة من الأمريكيين ".

و قال مكين " إن سيطرة الديمقراطيين على البيت الابيض مع وجود مجلس النواب تحت رئاسة نانسي بيلوسي من ولاية كاليفورنيا ورئاسة زعيم الاغلبية هاري ريد من نيفادا لمجلس الشيوخ سيعطي الديمقراطيين سلطة مطلقة ".

و يبدو أن الديمقراطيين الذين يستغلون رغبة الأمريكيين في التغيير في طريقهم لتحقيق مكاسب ضخمة في مجلسي النواب والشيوخ.

و قال مكين " ان خطة زيادة الضرائب التي يريدها السناتور عن ايلينوي باراك اوباما ستؤدي إلى فقدان مزيد من الناس لوظائفهم" مضيفا "شاهدنا هذا من قبل في دول أخرى. هذا لا ينجح. الحل لتحقيق اقتصاد قوي ليس زيادة الضرائب."

و أضاف قائلا " لكن هذا هو ما سيحدث بالضبط إذا سيطر الديمقراطيون بشكل كامل على واشنطن. لن نسمح بحدوث هذا. هل أنتم مستعدون لاوباما وبيلوسي وريد.."

و من المقرر أن يقيم تجمعات حاشدة في رينو ولاس فيجاس بولاية نيفادا والبوكيرك في نيومكسيكو ومدينتي دينفر وفورت كولينز في كولورادو.

و يعتزم اوباما القول " إن السناتور مكين يلقي علينا بأي شيء لديه على أمل أن يلصق شيء بنا. لقد وصفني حتى بأنني اشتراكي بسبب الاقتراح بأن نركز على خفض الضرائب ليس على المؤسسات والاثرياء ولكن على الطبقة المتوسطة."
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: