رمز الخبر: ۷۵۷۷

 افادت‎ وسائل‎ الاعلام‎ الاميركيه‎‎ انه تم‎ استجواب‎‎‎ المرشحه‎‎ الجمهوريه لمنصب نائب الرئيس‎ ساره‎ بايلن‎‎ في‎ اطار تحقيق‎ ثان حول‎ اتهامها باستغلال‎ السلطه‎‎ يوم‎ كانت‎ حـاكمـه لولايه‎ الاسكا .
و اجري‎ هذا التحقيق‎ السبت‎ بنائـ علي‎ طلب‎ بايلن‎‎ نفسها التي‎ ادعت‎ بان التحـقيـق‎ الاول‎ الذي‎‎ تولاه‎‎ برلمان‎ الولايه و الذي خلص‎ الي‎ انها استغلت‎ السلطه‎‎ , موجه سياسيا .
و اوضح‎ محامي‎ بايلن‎ انها اسـتجـوبـت‎ لثلاث ساعات‎‎ الجمعه‎‎‎ و ادلت بشهاده مفـصلـه امام‎ دائره‎‎ موظفي‎ ولايه اسكا/ شمال‎ غرب‎. /
و تسعي‎‎ الدائره‎‎ الي معـرفـه مـا اذا كانت‎‎ بايلن‎ انتـهكـت القـواعـد الاخـلاقيـه‎ للولايه‎ عبر طردها قـائد الامـن‎ العـام‎ فـي‎ تموز , و ذلك‎ بعد رفضـه‎ طرد احـد عنـاصـر الشرطه‎‎ التابعين‎‎ له , و هو مـن اقـربـائـ بايلن‎ .
و نقلت‎ شبكه‎ "سي‎‎ ان‎‎‎ ان" عن المحامـي توماس‎ فان‎‎‎ فلاين قوله‎‎ ان " الحـاكمـه سـرت‎ بمنحها الفرصه‎‎ لكشف‎ كل‎ الحقيقه في‎ تحقيـق‎ حيادي‎ و مستقل‎. "
و تم‎ الاسـتجـواب‎ فـي‎ سـاينـت‎ لـويـس‎ /مـيسـور/ي‎ قبـل‎ عشـره‎ ايـام‎ مـن‎ مـوعــد الانتخابات‎ الرئاسيه‎ في‎ الرابع‎ من‎‎ تشـريـن الثاني‎ .
و خلص‎ التحـقيـق‎ الـذي‎ اشـرف‎ عـليـه‎ برلمان‎‎ ولايه‎‎ الاسكا في‎ بدايه تشـريـن الاول‎ الي‎ ان‎‎ بايلـن كـانـت‎ تتـمتـع‎ بـالـسلـطه‎ المطلوبه‎‎ لطرد قائد الشرطه .
لكن‎‎‎ التحقيق‎ دان ايضا بايلن بانتهاك‎ القواعد الاخلاقيه‎‎ للولايـه بعـدمـا افـسحـت‎ المجال‎ لزوجها لاستخدام‎ مكتبه‎ للضغـط علـي‎ مسوولين‎‎ في‎ الشرطه‎ لضمان طرد قريبها مايك‎ ووتن‎ . 
الوحده المرکزیه للاخبار/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: