رمز الخبر: ۷۶۱۰
واكد تشامسكي ان الراي العام الاميركي يرى ان من حق ايران استخدام الطاقة النووية بوصفها عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي كما ان لها الحق في تخصيب اليورانيوم.

عصر ايران – قال المفكر الاميركي الشهير نوام تشامسكي ان الرئيس الاميركي جورج بوش هو اكثر الرؤساء في تاريخ اميركا انعداما للشعبية مؤكدا ان الساسة الاميركيين الحاليين هم اناس تعساء.

وقال تشامسكي في حديث ادلى به لمراسل وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) ردا على سؤال بشان احتمال ان تشن اميركا واسرائيل هجوما على ايران في الاشهر المقبلة "ان انطباعي منذ ان طرح هذا الموضوع كان يتمثل في اميركا لن تهاجم ايران وان هذا الامر يتحقق الان على ارض الواقع تقريبا".

واوضح تشامسكي ان الساسة الاميركيين الحاليين هم اناس تعساء قائلا انهم دمروا وخربوا اي شئ اقدموا عليه فقد دمروا الاقتصاد الامريكي وتسببوا في موت العديد من الاشخاص في خارج اميركا مشيرا الى ان بوش هو اكثر الرؤساء الاميركيين انعداما للشعبية في تاريخ اميركا.

من جهة اخرى انتقد هذا المفكر الاميركي مزاعم الاعلام الغربي من ان ايران لا تهتم بمطالب الاسرة الدولية لوقف برنامجها النووي وقال ان هذا تفسير مثير للسخرية حول كلمة "الدولية" التي تستخدمها وسائل الاعلام الغربية لان حركة عدم الانحياء التي تضم معظم دول العالم تدعم حق ايران في تخصيب اليورانيوم ومواصلة برنامجها النووي.

واكد تشامسكي ان الراي العام الاميركي يرى ان من حق ايران استخدام الطاقة النووية بوصفها عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي كما ان لها الحق في تخصيب اليورانيوم.

وردا على سوال حول ما اذا كان يرى ان العلاقات بين ايران واميركا ستستانف يوما ما قال هذا الاستاذ الجامعي الاميركي ان ايران واميركا كان بامكانها التقارب طوال الاعوام العشرة الماضية واقامة علاقات طبيعية الا ان ذلك لم يحدث بسبب تطرف وتشدد ادارة بوش.

ووجه تشامسكي انتقادا لادارة بوش لعدم الافادة من شروط واقتراحات ايران عام 2003 لتطبيع العلاقات وقال ان رفض هذه الاقتراحات واضاعة الفرص لقي انتقادا حادا لدى الراي العام الاميركي ايضا.

وراي هذا المفكر الاميركي ان العداء الذي تناصبه واشنطن لايران يعود الى استقلالية ايران وعدم تبعيتها لاميركا موضحا ان ايران هي لاعب مستقل وصامد بوجه اميركا وان هذا الشئ لا يحتمله ساسة البيت الابيض.

واكد تشامسكي ان هذه الاستقلاليه الايرانية تعرقل المحاولات الاميركية لارساء نظام عالمي يقوم على اساس السياسات الاميركية.

واضاف ان اميركا تعتبر ايران عقبة امام تحقيق مصالحها وبرامجها فيما يخص الطاقة في منطقة الشرق الاوسط.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: