رمز الخبر: ۷۶۱۷

دعا محافظ البنك المركزي الإيراني محمود بهمني الى عدم القلق من تأثيرات الأزمة المالية في أميركا والعالم على الإقتصاد الايراني نظرا لقيام ايران بإتخاذ التدابير اللازمة في هذا المجال.
 أوضح مقرر لجنة التخطيط والميزانية والحسابات في مجلس الشورى الاسلامي محمد مهدي مفتح في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء أن اللجنة المذكورة عقدت أمس الأحد اجتماعا مشتركا مع محافظ البنك المركزي في الجمهورية الاسلامية الايرانية ومساعده لشؤون العملة الصعبة والشؤون البرلمانية لبحث التأثيرات المحتملة للأزمة المالية في امريكا وأوروبا على الإقتصاد الإيراني.
 وأشار مفتح الى ان الاجتماع بحث الخطوات التي يجب اتخاذها في هذا المجال, موضحا ان المجتمعين أكدوا أن الإقتصاد الايراني وبسبب عدم ارتباطه بالدولار ولا بالإقتصاد الأمريكي فإنه سوف لن يتأثر سلبيا بهذه الأزمة.
 وأشار تقرير وكالة مهر للأنباء الى ان محافظ البنك المركزي أعلن في هذا الاجتماع, بناء على الإجراءات المتخذة فإنه لايوجد أي قلق بشأن التأثيرات السلبية المحتملة للازمة المالية العالمية على الإقتصاد الإيراني, موضحا ان ايران حساسة فقط من انخفاض أسعار النفط لما لها من تأثير على دخل البلاد من العملة الصعبة.
 وتطرق بهمني الى التدابير المتخذة في هذا المجال, موضحا انه تم في هذا الاجتماع طرح اقتراح زيادة حجم الصادرات غير النفطية لمختلف أنواع السلع المصدرة وتقليل حجم السلع المستوردة لا سيما الكمالية منها كإجراء مؤقت لمواجهة هذه الأزمة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: