رمز الخبر: ۷۶۱۸

واشار المتحدث باسم وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الازدواجية الغربية تجاه المجموعات الارهابية بما فيها زمرة المنافقين وجماعة ريغي او القاعدة، داعيا الغرب لغيير موقفه تجاه هذه الظاهرة.
وافادت وكالة مهر للانباء ان حسن قشقاوي حذر في مؤتمره الصحافي الاسبوعي الذي عقده اليوم الاثنين، من مغبة إعادة الغرب لنظرته إزاء ظاهرة الارهاب، وقال يبدو ان الغربيين اعتمدوا هذه الايام نوعا من اعادة النظر في اساس تعاملهم مع المجموعات الارهابية والارهابيين، حيث يجري الغربيون وخلافا لشعاراتهم السابقة، مفاوضات ولقاءات مع الجماعات المتطرفة والارهابيين في مختلف الدول بما فيها افغانستان.
ولفت قشقاوي الى الدعم الخفي الذي تقدمه بعض الدول الغربية الى المجموعات الارهابية كجماعة ريغي وزمرة المنافقين، مضيفا انه رغم اتضاح عداء هذه الجماعات الارهابية للشعب الايراني بشكل سافر، الا ان بعض شبكات التلفزة المرتبطة بالدول الغربية تبذل مساعيها لمنح صفة رسمية لنشاط هذه المجموعات وتقوم بالدعاية لها، الامر الذي ينسف كل ما ادعاه الغربيون بعد احداث 11 ايلول / سبتمبر 2001.
وبشأن زيارة الشخصيات العراقية الى الجمهورية الاسلامية الايرانية، اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية ان هذه الزيارات هي امر طبيعي تماما، سواء من قبل شخصيات كردية او شيعية او سنية وسائر الفئات والفصائل السياسية في العراق، مضيفا ان هذه اللقاءات تأتي في اطار العلاقات واسعة النطاق التي تقيمها ايران مع دول الجوار.
ووصف حسن قشقاوي دبلوماسية الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا المجال بأنها ناجحة، واوضح ان طهران استضافت وتستضيف دوما المسؤولين الحاليين والسابقيين لمختلف الدول، مضيفا انه في هذا الاطار سيقوم الرئيس اللبناني السابق العماد اميل لحود اليوم الاثنين بزيارة الى طهران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: