رمز الخبر: ۷۶۴۸
تنادي أصوات صهيونية كثيرة بضرورة التخلص من المقدسيين بعد ازدياد عمليات المقاومة من خلال حوادث الدهس بالجرافات أو الطعن بالسكاكين .‏
 
و افاد مراسل وكالة انباء فارس بأن عددا من المشاركين الصهاينة في برنامج تلفزيوني طالبوا بضرورة التخلص من المقدسيين من خلال منحهم الجنسية الأردنية خاصةً و أن الكثير منهم يحملون جوازات سفر أردنية، وذلك في برنامج حواري عرضته القناة العاشرة في التلفزيون الصهيوني مؤخراً .‏

و قال عضو بالكنيست عن حزب «الليكود» الصهيوني المتطرف " عليهم أن يقرروا إما الجنسية الأردنية أو الذهاب إلى مناطق السلطة الفلسطينية والحصول على جوازات فلسطينية، فمن يريد أن يعيش في «إسرائيل» عليه أن يقرر إما أن يلتزم بقوانينها أو أن يخرج منها، حيث أن سكان القدس هم عبارة عن قنبلة موقوتة ضدهم".

و تساءلت إحدى المشاركات " كيف يعيش بيننا عرب يغلقون الشوارع علينا في كل أزمة كما حدث في يافا وعكا " .‏

و في ذات السياق قالت أوساط صهيونية " إنه ولأول مرة تبحث قضية خطر العرب على المجتمع اليهودي في قنوات التلفاز «الإسرائيلية» بشكل واضح وبدون أية ضوابط على الاقتراحات التحريضية والعنصرية، حيث كان في السابق تقتصر هذه التصريحات على أوساط اليمين المتطرف أما اليوم تشمل كافة القطاعات دون خجل أو تحفظ" . ‏

و أضافت تلك الأوساط " للأسبوع الثالث على خلفية أحداث مدينة عكا، يتم طرح موضوع خطر العرب على اليهود، وهذا الأمر لم يكن يحدث في السابق" .‏
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: