رمز الخبر: ۷۶۶۱
وقال برنز في مقال نشرته مجلة "نيوزويك" الاميركية ان احد الخلافات الرئيسية الحالية بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الاميركية اوباما ومك كين هو هل يتعين على اميركا ان تدخل في مفاوضات مع ايران ام لا؟

عصر ايران – اعتبر النائب السابق لوزيرة الخارجية الاميركية للشؤون السياسية ومسؤول الملف الايراني في البيت الابيض نيكولاس برنز ان المحادثات مع ايران تشكل الخيار الوحيد المتبقي للبيت الابيض وقال ان اميركا ومن خلال تجنب هذا الخيار لا يجب ان تعزل نفسها اكثر من هذا.

وقال برنز في مقال نشرته مجلة "نيوزويك" الاميركية ان احد الخلافات الرئيسية الحالية بين المرشحين للانتخابات الرئاسية الاميركية اوباما ومك كين هو هل يتعين على اميركا ان تدخل في مفاوضات مع ايران ام لا؟

واضاف ان مكي كين اعتبر خلال ثلاث جولات من المناظرة ، اوباما بانه شخص ساذج لانه يرى ان على اميركا الدخول في مفاوضات مع ايران ، لكن مك كين واقع في خطأ.

وقال برنز : اني بوصفي دبلوماسي عايشت الموضوع الايراني لمدة 27 عاما في الادارات الجمهورية والديمقراطية اعارض فكرة مك كين وانصاره. اني اراهن انه اذا ما تم اجراء استفتاء بين كبار الدبلوماسيين الذين خدموا منذ ادارة كارتر وحتى ادارة بوش فان الاغلبية الساحقة منهم ستكون موافقة على هذا الموضوع وهو انه "يتعين علينا في اطار المصالح الوطنية اجراء محادثات مع الد اعدائنا".

وانتقد برنز السياسات الاحادية الامريكية تجاه التطورات الدولية وقال ان الحقيقة التي يجب ان تاخذها اميركا بنظر الاعتبار هي انه لا يمكن مواجهة التحديات الدولية "مثل الازمة المالية العالمية والتغيرات المناخية والارهاب) من خلال النزعة الاحادية الاميركية.

واعتبر النائب السابق لرايس ان السياسات الحالية للبيت الابيض تشكل السبب الرئيسي للعزلة الاميركية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: