رمز الخبر: ۷۶۶۸

ذكرت صحيفة امريكية الثلاثاء ان واشنطن قدمت للحكومة العراقية قائمة بالخدمات التي ستتوقف عن تقديمها للعراق في حال رفض الاتفاقية الأمنية، مؤكدة ان العراق سينهار في حال عدم التوقيع عليها.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة ماكلاتشي McClatchy الامريكية, ان الجنرال ريموند اوديرنو، قائد القوات الامريكية في العراق، أخطر مسؤولين عراقيين ان العراق سيفقد  6.3 بليون دولار التي تقدم كمساعدات للإعمار ولقوات الأمن وللانشطة الاقتصادية، فضلا عن 10 بلايين دولار في السنة بمجال مشتريات عسكرية مالم يوافق بلدهم على الاتفاقية الامنية.

 ويعدّ مسؤولون عراقيون، وفقا للصحيفة، هذا الامر بأنه "تهديد خطر" ويشعرون بالقلق من ان سد الطريق على اتفاقية وضع القوات الامريكية القانوني في العراق من الممكن ان يؤدي الى ازمة في العراق, فمن دون ابرام الاتفاقية او تجديد تفويض الامم المتحدة، سيصبح الوجود الامريكي احتلالا غير شرعي بموجب القانون الدولي.

 وقال المتحدث باسم الجنرال اوديرنو، اللفتنانت كولونيل جيمس هيوتون، حسب ما تنقل الصحيفة، ان القائمة "تعطي معلومات كجزء من التزاماتنا الاعتيادية مع الكثير (من المؤسسات) في حكومة العراق ".

 ويتفاوض الجانبان العراقي والامريكي حاليا حول ابرام اتفاقية امنية طويلة الامد بينهما تحدد الطبيعة القانونية لوجود الجيش الامريكي على الاراضي العراقية بعد نهاية العام الجاري حيث سينتهي التفويض الدولي الممنوح للجيش الامريكي في العراق.

 واشارت الصحيفة الى انه طبقا لوثيقة التحذير، الذي جاء بثلاث صفحات واطلعت عليه مساء امس الاثنين، فإن "لم يتم التوصل الى تفويض اممي جديد او اتفاقية في 1 من كانون الثاني/ يناير فان الولايات المتحدة ستتوقف عن تبادل المعلومات الاستخبارية مع الحكومة العراقية وستوقف توفير السيطرة على الحركة الجوية والدفاع الجوي وفرق التدريب او المستشارين في الوزارت الحكومية كما تذكر الصحيفة.

 وتقول القائمة ايضا انه لن يكون هناك مجالا "للتصرف بالعراقيين الذين تحتجزهم الولايات المتحدة "، من دون ابرام اتفاقية امنية.

 وتضيف رسالة اوديرنو التحذيرية ان القوات الامريكية ستوقف تدريب قوات الامن العراقية وقوات العراق الجوية والبحرية غير العاملة تقريبا، وتسيير الدوريات على حدوده وحماية الممرات المائية, كما سيوقف الجيش الامريكي توظيف حوالي 200 ألف عراقي وتجديد 8.500 عربة همفي كان قد اعطاها الى قوات الامن العراقية.

 وكان مسؤولون امريكيون قالوا في الاسبوع الماضي ان من دون ابرام اتفاقية ستعود القوات الامريكية الى قواعدها وتبدا بالانسحاب من العراق، ومن المحتمل جدا ان ينهار العراق من دون قوات التحالف، حسب قول الصحيفة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: