رمز الخبر: ۷۶۸۳
سجلت الولايات المتحدة في 2007 حصول نحو 7621 جريمة وجنحة ناجمة عن العنصرية واختلاف الديانة او التوجه الجنسي، بحسب احصاءات نشرها مكتب التحقيقات الفدرالي الامريكي «اف بي آي» وتدل على استقرار مقارنة بالعام 2006 .
 
و افادت وكالة انباء فارس نقلا عن وكالة فرانس برس بأن من اصل 7621 حادثا، كانت الغالبية (50,8%) بسبب العنصرية تليها ايضا الديانة (18,4%) والتوجه الجنسي (16,6%) وكره الاجانب (13,2%) .

وشكلت 4347 حالة من هذه الجرائم والجنح، جرائم ضد الافراد؛ حصلت تسع عمليات قتل في 2007 وعمليتا اغتصاب و853 اعتداء بسلاح و1410 اعتداءات و2045 محاولة ترهيب (تهديدات وتخريب) .
 
وفي العام الذي سبق، كانت هناك ثلاث عمليات قتل وست عمليات اغتصاب من اصل 4378
جريمة ضد الافراد .

وفي 2007، كانت الاحداث التي استهدفت السود هي الاكثر عددا مع 2658 حادثا، مقابل 749 ضد البيض و595 ضد المتحدرين من اصول اسبانية و188 ضد اسيويين .

وبين الحوادث ذات الطابع الديني، كانت نسبة 68,4% موجهة ضد اليهود، اي 969 جنحة وجريمة، وهو رقم مستقر مقارنة بالعام 2006 (967) .

وتمثل الحوادث ضد المسلمين نسبة 9% من الجنح التي تنجم بسبب اختلاف الديانة، اي 115 حادثا وهو رقم في تراجع طفيف مقارنة بالعام 2006 (156) .

اما الحوادث الناجمة عن التوجه الجنسي، فتتعلق اولا بمثليي الجنس (59,2%، اي 772 اعتداء وتهديدا او جنحة) .
ويقع القسم الاكبر من الحوادث قرب منزل الضحية، ولو ان 18,9% منها تقع اثناء التنقل على الطرق او في الشارع .
وتقع نسبة 11,3% من الحوادث في المدرسة او الجامعة بينما تقع 6% منها في موقف للسيارات .
وتشكل الكنائس والمساجد واماكن العبادة اليهودية امكنة لاعمال حقد في 4% من الحالات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: