رمز الخبر: ۷۶۹۳
توصل باحثون تابعون للحكومة الامريكية الى ان الطيور السابحة المهاجرة ربما تحمل معها فيروسات انفلونزا الطيور من آسيا الى الامريكيتين.
 
و نقلت وكالة‌ أنباء فارس عن وكالة رويترز للأنباء أن الباحثين وجدوا ادلة جينية على ان بعض فيروسات الانفلونزا غير الخطيرة التي تصيب البط الشمالي ذي الريش الطويل في الاسكا أقرب جينيا الى السلالات الآسيوية من انفلونزا الطيور منها الى سلالات أمريكا الشمالية.

و قال كريس فرانسون الباحث المتخصص في الاحياء البرية بمصلحة المساحة الجيولوجية الامريكية والذي ساعد في اعداد الدراسة " رغم ان بعض البحوث السابقة قاد الى التكهن بان الانتقال القاري لفيروسات انفلونزا الطيور من اسيا الى أمريكا الشمالية عبر الطيور البرية أمر نادر فان هذه الدراسة تطعن في ذلك."

و اختبر خبراء مصلحة المساحة الجيولوجية الامريكية ودائرة الاسماك والاحياء البرية طيورا في الاسكا لاكتشاف اي دليل على انها ربما تكون حملت معها بوادر جينية عالية للاصابة بالسلالة (اتش5ان1) من انفلوزنزا الطيور من اسيا.

و كتب فريق مصلحة المساحة في دورية علم البيئة الجزيئي قائلا " انه جمع عينات من أكثر من 1400 طائر شمالي ذي ريش طويل من مختلف انحاء الاسكا وقارنوا اي فيروسات عثروا عليها بعينات فيروسية اخذت من طيور اخرى في أمريكا الشمالية وشرق اسيا حيث امضت الطيور ذات الريش الطويل الشتاء ".

و قالوا " انه لم يكتشف ان ايا من العينات تحتوي تماما على فيروسات ذات اصل اسيوي ولم يكن باي منها بوادر جينية عالية. ولكن اجزاء محددة من الجينات في الفيروسات شابهت سلالات اسيوية ".

و انتشر فيروس (اتش5ان1) في عام 2003 بين اسراب الطيور في اندونيسيا وكوريا والصين واماكن اخرى في اسيا واوروبا والشرق الاوسط واجزاء من افريقيا وقتل او ادى الى ذبح أكثر من 300 مليون طائر.

و لم تقتصر آثاره المدمرة على صناعة الدواجن فسحب وانما اصاب اشخاصا من وقت لاخر وقتل 245 من بين 387 شخصا اصيبوا به حتى الان وفقا لما تظهر ارقام منظمة الصحة العالمية.

و يمكن للطيور ان تنقل العشرات من فيروسات الانفلونزا المختلفة بعضها خطير وبعضها ليس كذلك. و حتى الآن لايوجد دليل على ان منها نقل السلالة (اتش5ان1) من اسيا الى أمريكا الشمالية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: