رمز الخبر: ۷۶۹۸
اشار وزير الخارجية منوشهر متكي امس الثلاثاء خلال استقباله الرئيس اللبناني السابق اميل لحود الى الاحداث التي شهدها لبنان خلال العشرين شهرا الماضية ،وقال:ان هذه الاحداث اثبتت ان المقاومة هي سر الانتصار، وان اعداء لبنان لم يدخروا جهدا للنيل من استقلال هذا البلد.

واعتبر وزير الخارجية اتفاق الدوحة مثال على التعاون الاقليمي الناجح وتدبير الساسة اللبنانيين، مضيفا:استنادا الى هذا الاتفاق، فقد تهيئت الامكانية لافراد الشعب اللبناني للمشاركة في الانتخابات.

وصف وزير الخارجية منوجهر متكي العلاقات والاواصر بين ايران ولبنان بانها تاريخية،مضيفا ان استقرار وهدوء لبنان هو جزء من امن واستقرار المنطقة وايران

وندد وزير الخارجية بالدور الامريكي تجاه القضية الفلسطينية، قائلا:ان واشنطن اعتمدت في انابوليس سياسة منع عودة الفلسطينيين الى ديارهم وترحيل اكبر عدد منهم من الاراضي الفلسطينية.

بدوره اعرب اميل لحود في هذا اللقاء عن امتنانه لدور ايران الايجابي والبناء في تسوية الازمة اللبنانية،مضيفا:ان المقاومة اللبنانية في مواجهة العدو الصهيوني قدمت صورة خالدة عنها،وان ابناء الشعب اللبناني يدعمون المقاومة.

واوضح ان الصهاينة قد هزموا في الحروب الثلاثة الاخيرة، وحاليا يحاولون اثارة ازمة والقيام بعمل انتقامي،ولهذا السبب ركزوا اهتمامهم في التعاون مع بعض الدول ومن بينها امريكا لتنفيذ مؤامرة نزع سلاح المقاومة.
 
 ایسنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: