رمز الخبر: ۷۷۰۰
اكد رئيس مجلس خبراء القيادة ومجمع تشخيص مصلحة النظام ان القوى الاستكبارية تخل بالاستقرار والسلام العالمي.

وافادت وكالة مهر للانباء ان آية الله الشيخ اكبر هاشمي رفسنجاني قال خلال لقائه مع ابراهيم صنوبر رئيس مؤسسة (سفراء السلام) الدولية ووفد من اعضاء المؤسسة، ان الاعتداءات التي ترتكبها هذه القوى وخاصة امريكا ضد الدول الاخرى مثلما حصل في سوريا مؤخرا، تخل بالسلام والاستقرار في العالم.

وشدد آية الله هاشمي رفسنجاني على ان العالم اليوم بحاجة ماسة الى السلام، وان الشعوب قد ملت من النزاعات والحروب، مضيفا ان انصار السلام في العالم هم كثيرون جدا.
واشار رئيس مجلس خبراء القيادة ان الاسلام مبنية على كسب قلوب الناس عبر المنطق والاستدلال، مضيفا انه لا يحق لأي احد ان يثير الحروب باسم الاسلام.

وتابع رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام انه رغم دعم الشعوب والكثير من الدول للسلام ودفاعها عنه، الا ان انصار الحرب ومثيري الصراعات وناشري اللاامن، هم اقوياء، داعيا الى تعزيز الحركات الشعبية والمنظمات غير الحكومية لمواجهة مثيري الحروب، مؤكدا ان نفوذ هذه المنظمات يفوق نفوذ الحكومات بين الشعوب في بعض الاحيان.

وفي بداية اللقاء، قدم ابراهيم صنوبر رئيس مؤسسة (سفراء السلام) الدولية وبعض اعضاء الهيئة الرئاسية للمؤسسة، شرحا عن اداء وبرامج هذه المؤسسة في السابق والمستقبل، معربين عن شكرهم وتقديرهم لمساعي آية الله هاشمي رفسنجاني في تعزيز المنظمات غير الحكومية.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: