رمز الخبر: ۷۷۱۲
توصل باحثون ايطاليون الى اكتشاف جزيء قادر على التصدي بكفاءة للعدوى بفيروس مرض نقص المناعة المكتسبة «ايدز» داخل الخلية البشرية بما يمنع انتشاره داخل الجسم، ما يفتح آمالا مبشرة لعلاج المرض الوبائي القاتل .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن المجلس القومي للأبحاث أعلن أن معهد الجزيئات الجينية في مدينة «بافيا» التابع له قد تمكن بالتعاون مع معمل الكيمياء الصيدلية بجامعة «سيينا» من تخليق جزيء عقاري نشط قادر على وقف العدوى بفيروس الايدز من خلال التأثير في «انزيم خلوي» يعتمد عليه الفيروس في الانتشار بين خلايا الجسم .

وقال البروفيسور «جوفاني ماغا» الناطق عن المجلس القومي "إن الاكتشاف الجديد القائم على التعامل مع انزيم الخلية يختلف عن العقاقير الحالية التي تتعامل مع «الانزيم الفيروسي» سريع التحول يمثل أسلوبا جديدا تبين في السنوات الأخيرة أنه أكثر فعالية في علاج الايدز" .
 
وأعلن أن التجارب أثبت استطاعت قطع عملية التكاثر الفيروسي دون اتلاف الخلية موضحا أن ذلك الكشف يفتح آفاقا جديدة لعلاج الايدز حيث يتميز عقار موجه ضد الانزيم الخلوي بفرص أكبر في الحفاظ على فعاليته ولمدد طويلة من العلاج مقابل أساليب العلاج الحالية التي تقوم على عقاقير موجهة ضد الانزيمات الفيروسية المعروفة بمهارتها في التمحور ومقاومة العقاقير .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: