رمز الخبر: ۷۷۱۷
أكد قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي اليوم الاربعاء‌ أن امريكا لن تستطيع حرمان الشعب الايراني من استقلاله وعزته وشموخه موضحا أن الخلاف بين ايران وامريكا تجاوز وجهات النظر السياسية.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الموقع الاعلامي لمكتب قائد الثورة الاسلامية أن سماحته اعلن ذلك لدي استقباله اليوم الاربعاء الالوف من التلاميذ والطلبة ومختلف الشرائح الطلابية مؤكدا أن المستقبل المشرق بإنتظار الشعب الايراني في مجالات العلم والاقتدار والرفاهية والشموخ.

و شدد سماحة آية الله الخامنئي في هذا اللقاء الذي تم بمناسبة قرب يوم الطالب واليوم الوطني لمقارعة الاستكبار العالمي علي ان انتصار الثورة الاسلامية بقيادة الامام الخميني (رض) وانهيار اركان النظام الملكي المقبور انما كانا بسبب شعور الشبان المؤمنين بالمسؤولية.
و أشار قائد الثورة الي صمود الشعب الايراني خلال الحرب التي فرضها الديكتاتور العراقي المقبور صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية معتبرا صمود هذا الشعب المؤمن في تلك الفترة العصيبة المعجزة التي تحققت بفضل مقاومة أبناء الاسلام البررة في جبهات الحرب المفروضة.
و أشار سماحته الي الملحمة البطولية التي سجلها الطلبة السائرون علي نهج الامام الخميني (طاب ثراه) في الاستيلاء علي وكر التجسس الامريكي في 3 تشرين الثاني عام 1979 مؤكدا أن الطلبة ورأي أن ذلك يظهر الشعور بالمسؤولية الجماعية لدي الشبان المتميزين حينذاك.
و قال قائد الثورة الاسلامية " ان الوطن والشعب الايراني يشعران اليوم بنفس هذا الشعور بالمسؤولية لدي الشبان الذين عليهم تحمل مسؤوليتهم الكبري لإدارة شؤون البلد من خلال توطيد الايمان والتقوي ورفع مستوي اقتدارهم العلمي للمستقبل " .
و تطرق سماحته الي العداء الذي تضمره امريكا ضد نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية قائلا " ان انتصار هذه الثورة المباركة ادي الي خروج ايران التي كانت آنذاك القاعدة الرئيسة لأمريكا بقلب منطقة الشرق الاوسط الزاخرة بالنفط والطاقة من الفلك الامريكي واصبحت أهم قاعدة في الدفاع عن حقوق الشعوب المظلومة " .
و اضاف قائلا " ان الامريكان أخذوا يواصلون نشاطاتهم التجسسية علي ايران بعد طردهم من البلد عبر سفارتهم في طهران الا ان القرار الذي اتخذه الطلبة السائرون علي نهج الامام الراحل أحبط كل هذه المحاولات الشيطانية "‌ .
و دعا سماحة آية الله الخامنئي الشبان الي مطالعة الكتب الخاصة بالوثائق التي حصل عليها الطلبة السائرون علي نهج الامام من وكر التجسس الامريكي والاطلاع علي دور الطلبة في الاستيلاء علي هذا الوكر موضحا أن مفجر النظام الاسلامي وصف هذا العمل بأنة ثورة اكبر من الاولي وذلك لأنه أدي الي انهيار اركان الهيمنة الامريكية علي ايران والعالم.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: