رمز الخبر: ۷۷۲۶
أكد الرئيس محمود احمدي نجاد ضرورة تعزيز العلاقات بين دول منطقة الخليج الفارسي الذي بإمكانه أن يكون نموذجا للروابط الاخوية في العالم موضحا أنه يمكن تأسيس سوق مشتركة للوقود النووي.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الموقع الاعلامي لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك لدي استقباله عصر امس الاربعاء الامين العام لمجلس تعاون الخليج الفارسي عبد الرحمن العطية في مدينة خرم آباد مركز محافظة لرستان التي يزورها في اطار جولة الحكومة للمحافظات.
 
و شدد رئيس الجمهورية في هذا اللقاء علي ضرورة تقوية العلاقات الاخوية والودية والتعاون البناء بين دول المنطقة مشيرا الي عدم وجود أي عائق يحول دون مثل توفير هذه الاجواء الاخوية بين دول العالم الاسلامي بل العالم برمته.

و أعلن رئيس المجلس الاعلي للامن القومي استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لتوطيد علاقاتها مع الدول الاسلامية لاسيما دول منطقة الخليج الفارسي التي تربطها قواسم دينية وثقافية مشتركة مؤكدا ضرورة دفاع المسلمين بعضهم عن البعض نظرا لهذه القواسم المشتركة.

و اعتبر رئيس الجمهورية تشكيل حلف اقتصادي مشترك في المنطقة ضرورة أساسية مشيرا الي القدرة الهائلة الموجودة لدي دول الخليج الفارسي التي يمكن استثمارها لصالح الشعوب في هذه المنطقة.
و أشاد الرئيس احمدي نجاد بمواقف الامين العام لمجلس تعاون الخليج الفارسي في دعم البرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران الاسلامية مؤكدا أن الدول المتغطرسة تريد حرمان الشعب الايراني من حقه المشروع في حين تمتلك هي الوف الرؤوس النووية وتدعم الكيان الصهيوني بمختلف انواع الاسلحة.
و اعلن الرئيس احمدي نجاد استعداد ايران لوضع تجاربها العلمية تحت تصرف الدول الشقيقة والصديقة نظرا للتغيير الذي يشهده العالم في الوقت الحاضر الذي يتطلب تظافر الجهود بين الدول الاسلامية اكثر من أي وقت مضي.
و بدوره أشاد الامين العام لمجلس التعاون بالخليج الفارسي عبد الرحمن العطية بمواقف الرئيس محمود احمدي نجاد في بناء جسور الثقة بين الدول الاسلامية والمنطقة وجهوده لتعزيز الاواصر بين هذه الدول
موضحا أنه سيتابع اقتراحات رئيس الجمهورية في اجتماع قطر .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: