رمز الخبر: ۷۷۳۰
اعتبر المستشار الاعلي لقائد الثورة الاسلامية اللواء السيد رحيم صفوي الازمة الاقتصادية التي تواجهها امريكا في الوقت الحاضر هزات ارتدادية لاحتلال كلا من افغانستان والعراق .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن اللواء صفوي اعلن ذلك في كلمة القاها عصر امس الاربعاء في ملتقي تكريم ذكري الشهيد مهدي زين الدين القائد الذي كان يبلغ من العمر 23 عاما الذي عقد بجامعة المفيد بمدينة قم المقدسة.

و أشار اللواء صفوي الي الاوضاع الجارية علي الصعيد الدولي والموقع الذي تتبوأه الجمهورية الاسلامية الايرانية في الوقت الحاضر مؤكدا أن امريكا والاتحاد السوفيتي السابق واوروبا وحدّوا استراتيجيتهم في دعم صدام ضد ايران الاسلامية ابان الحرب التي فرضها علي الشعب الايراني المؤمن.

و قال المستشار الاعلي لقائد الثورة الاسلامية " ان الامريكان الذين غضبوا لإنتصار هذه الثورة المباركة في ايران واجهوا صفعة أقوي تمثلت في الاستيلاء علي وكر التجسس الامريكي الذي حطم كبرياءهم اضافة الي فشلهم في حادث طبس عندما اصطدمت طائراتهم ببعضها بسبب عواصف رملية بالمنطقة " .

و اضاف قائلا " ان امريكا استخدمت صدام وسيلة للحيلولة دون انتشار شعاع الثورة الاسلامية واعتبار النظام الاسلامي في ايران يعتمد علي آراء الشعب والاحكام الاسلامية ولذا فقد وقف الي جانب صدام في حربه كل من الاتحاد السوفيتي السابق واسرائيل لتحقيق اهدافهما " .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: