رمز الخبر: ۷۷۳۳

قال الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد بان من وجهه نظر ايران لا توجد ايه عقبه تحول دون توسيع وتعزيز العلاقات الاخويه بين ايران ودول المنطقه.

وقال الرئيس احمدي نجاد مساء الاربعاء خلال استقباله لوزيرالخارجيه الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في مدينه خرم آباد مركز محافظه لرستان ان علي دول المنطقه ان تعيش بصوره اخويه جنبا الي جنب وان العلاقات بين طهران وابوظبي يمكن ان تكون نموذجا ممتازا لسائر الدول.

واشار الرئيس الايراني الي ان العالم الاسلامي والمنطقه تواجه مشاكل كثيره وقال: اننا بامكاننا عن طريق التعاون المتبادل ان نقر الامن بصوره كامله في المنطقه وان نقيم علاقات مشتركه ومثمره بيننا.

كما اشار الرئيس احمدي نجاد الي جهود الاجانب لاثاره الخلاف بين دول المنطقه وقال ان الاعداء يريدون ايجاد الهوه بين دول المنطقه وعلينا ان نتعاون معا من اجل دحرهم وان نعزز علاقاتنا وهذا واجبنا الديني والاسلامي.

وقال الرئيس الايراني بان الولايات المتحده علي شفا الهاويه وان الحكومات التي تخلف الحكومه الحاليه غير قادره علي اعاده الماضي لامريكا وعلينا ان نعزز تعاوننا لعهد جديد.

وقال احمدي نجاد ان دول المنطقه قادره ان تحل الامن في المنطقه وان تتعاون مع بعضها البعض لبناء بلدها.

في هذا اللقاء دعا وزير الخارجيه الاماراتي الي توسيع وتعميق العلاقات الثنائيه وقال كلما توسع التعاون كلما زادت الثقه بين دول المنطقه اكثر فاكثر.
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: