رمز الخبر: ۷۷۳۴

اوضح وكيل وزاره الخارجيه حسين شيخ‌الاسلام الاربعاء ان ايران تتصور بان حضور ونفوذ القوي من خارج المنطقه لاتساعد في حل مشاكل المنطقه بل تصعد في تعقيد الاوضاع .

واضاف شيخ‌الاسلام في كلمه القاها في الملتقي الدولي السادس عشر لاسيا الوسط والقوقاز الذي انعقد بعنوان "التنافس والمواجهه في القوقاز :الاسباب والابعاد والنتائج" ، ان وجهات نظر الخبراء تركزت علي محور يقوم علي ان اهم اسباب المشاكل الامنيه في القوقاز يعزي الي التعقيدات القوميه والعرقيه والنزاعات التي بقيت منذ عهد الاتحاد السوفيتي المنحل والمصالح المتضاربه وتدخل القوي من الخارج في قضايا المنطقه .

واردف ،بالرغم من ذلك فان الدراسات والابحاث التي عرضت في هذا الملتقي اكدت علي ضروره صب الاهتمام وبذل المزيد من الجهود من اجل تعزيز السلام والاستقرار والامن بهذه المنطقه الحساسه والهامه .

ولفت الي ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تتصور بان مشروعا للتعاون الاقليمي وايجاد خطط امنيه وفق الطاقات والمصالح المشتركه لبلدان المنطقه يمكنه خفض مشاكل المنطقه بنسبه كبيره ويساهم في خلق الارضيه لمزيد من التقارب السياسي والاقتصادي بين بلدان المنطقه .

واعتبر وجود ازمات مختلفه في هذه المنطقه بانه لاينبغي ان يكون سببا لزياده التنافس والخطوات التي تودي الي مزيد من التوتر في سياق تصعيد وتيره الازمات لان تصعيد وتيره التنافس الي جانب المشاكل الاخري في المنطقه يودي الي ظهور تبعات جاده علي صعيد السلام والامن الاقليمي وكذلك الدولي .
ارنا/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: