رمز الخبر: ۷۷۴۵
قالت الشرطة الأفغانية أن انتحاريا فجر نفسه داخل مقر وزارة الثقافة والإعلام في العاصمة كابول، مما أسفر عن سقوط خمسة قتلى على الأقل وجرح آخرين.
 
و نقلت وكالة أنباء فارس عن وكالات الانباء ان عاملا بالوزاره قال " إن ثلاثة أو أربعة أشخاص تمكنوا من الدخول إلى مبنى الوزارة، وأن واحدا منهم كان يرتدي حزاما ناسفا انفجر فيما بعد .
 
 
و أفاد عزيز الدين مسؤول بالشرطة من موقع الحادث إصابة مقر الوزارة الواقعة في منطقة مزدحمة من العاصمة كابول، بأضرار بالغة.

و من ناحية أخرى، قال الصحفي الأفغاني حبيب حكيمي، الموجود في موقع الحادث الذي كان يتحدث لقناة بي بي سي " إن الشرطة احتجزت شخصا آخر قبل أن يتمكن من تفجير عبوات ناسفة كانت بحوزته ".

و أضاف حكيمي " إن الانفجار يعد دليلا آخر على أن كابول مازالت مخترقة أمنيا خاصة من قبل حركة طالبان رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي اتخذتها الحكومة هنا،" مشيرا إلى سلسة من العمليات التي ضربت أهدافا حيوية في العاصمة ".

و يذكر أن مبنى وزارة الثقافة والإعلام لا يبعد سوى بضعة مئات المترات عن القصر الرئاسي في كابول.

و يأتي انفجار اليوم بعد عدة أيام من مقتل ثلاثة أشخاص، بينهم أجنبيان، رمياً بالرصاص في العاصمة الأفغانية. يذكر أن الرئيس الافغاني حامد كرزاي عين وزيرا جديدا للداخلية مسؤولا عن الشرطة في اطار حملة لتطهير الوزارة من الفساد.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: