رمز الخبر: ۷۷۴۸
اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في لقائه مع علماء الدين في محافظة لرستان خلال زيارته التفقدية للمحافظة، ان القوى الاستكبارية تسير اليوم نحو هاوية السقوط.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس محمود احمدي نجاد قال خلال هذا اللقاء الذي جرى صباح اليوم الخميس في مدينة خرم آباد مركز محافظة لرستان، ان القوى المتسلطة والمستكبرين يسيرون اليوم نحو هاوية السقوط، وان الشعب الايراني يسير نحو الصعود.

واضاف الرئيس احمدي نجاد ان الشعب الايراني يحمل اليوم راية توعية البشرية، موضحا ان شعوب العالم تبحث عن سبيل جديد وان الظروف الحالية هي افضل فرصة للتعريف برسالة الاسلام المحمدي الاصيل وقيم الثورة الاسلامية.

وتابع رئيس الجمهورية ان شعوب العالم قد يئست اليوم من القوى الغربية ومستاءة منها، وان الظروف الحالية هي فرصة مناسبة لرسم المستقبل، مؤكدا ان المسؤولية الكبرى التي تقع على عاتق الشعب الايراني وخاصة علماء الدين تتمثل في ان يقدم للبشرية سبيلا واسلوبا جديدا في هذا المجال.

وفي جانب آخر من حديثه مع علماء الدين، اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان جميع المدارس المادية في العالم وصلت الى طريق مسدود، ولو اجتمع كل الشياطين واتباعهم فانهم لا يستطيعون ان ينقذوها، موضحا ان السبب الرئيسي لوصولهم الى هذه الحالة، هو ابتعادهم عن الاحكام الالهية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: