رمز الخبر: ۷۷۵۶
أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان صعوبات تواجه الاتفاقية الامنية التي تحاول امريكا ابرامها مع العراق و شدد على رفض أية اتفاقية لا تخدم مصالح البلاد الوطنية .
 
و نقلت وكالة أنباء فارس عن وكالة اسوشيتد برس أن المالكي قال لهذه الوكالة ان حكومته و البرلمان العراقي ترفض أية اتفاقية لا تخدم مصالح البلاد الوطنية ، مضيفا بأن "اية خطة مبنية بنحو غير دقيق من شأنها ان تثير خلافا كبيرا في العراق" .

و لفت رئيس الوزراء العراقي "إن حكومته مستعدة لحل وسط من اجل التوصل الى ابرام اتفاقية امنية مع امريكا ، مشيرا الي ان العراق مازال بحاجة الى القوات الاميركية على الرغم من انخفاض العنف" .

كما شدد المالكي على ان الحل الوسط قريب في هذه القضية الشائكة المتعلقة بالولاية القضائية العراقية على القوات الامريكية في البلاد .

و تحدث رئيس الوزراء‌ العراقي عن الصعوبات التي تواجه عملية التفاوض على الاتفاقية التي ستضع شروطا للوجود الاميركي في العراق على مدى سنوات مقبلة قائلا :
"ان الضغوطات تأتي من الشرق و الغرب و الشمال و الجنوب ، الا اننا مصممون على الارتقاء على كل تلك المصاعب والضغوطات" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: