رمز الخبر: ۷۷۶۳

دان رئيس الجمهوريه محمود احمدي نجاد قيام المروحيات الامريكيه بالهجوم علي الاراضي السوريه وقتل عدد من اهاليها وقال ان هذه الخطوه العمياء اثبتت بان آمريكا فاشله ولم يعد لها مكان في المنطقه .

وابلغ رئيس الجمهوريه اليوم الجمعه في اتصال هاتفي مع رئيس جمهوريه سوريا بشارالاسد تحيات الشعب والحكومه في ايران الي الشعب والحكومه في سوريا وقال ان الاعداء بخطواتهم هذه يتسببون بالخير للمسلمين والمومنين .

واضاف رئيس الجمهوريه بان آمريكا وباعمالها الوحشيه والبربريه ارتكبت خطا اخرا واوجدت مزيدا من التلاحم والتضامن بين الشعب السوري وحكومته للدفاع عن وطنهم وقوتهم .

واشار رئيس الجمهوريه الي رغبه شعوب المنطقه والعالم لخروج القوات الامريكيه من منطقه الشرق الاوسط واعتبر هذا الامر ناجم عن تدبير وصمود ووحده حكومات وشعوب المنطقه ومن ضمنها ايران وسوريا موكدا علي ضروره ان يحافظ البلدان علي هذه الانجازات حتي تحقيق النصر النهائي.

واكد الرئيس احمدي نجاد باننا علي ثقه تامه بتدبير وحكمه اخواننا في سوريا وبعون الله فان انتصارات كبري ستتحقق وان الحكومه والشعب الايراني سيقفون الي جانب اخوتهم السوريين.

من جانبه اعرب رئيس جمهوريه سوريا عن شكره البالغ لمواقف الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه شعبا وحكومه وقال ان اعداء المسلمين حمقي واضاف كان الامريكيون يريدون توجيه ضربه الي الشعب السوري ولكن هذا الاجراء ادي الي مزيد من التلاحم والتضامن بين الشعب السوري ذو العشرين مليون وقد ارتد الهجوم الي نحور الاعداء مضيفا بان هذه الخطوات ما هي الا اخر اوراق بوش يبرزها من اجل انقاذ نفسه.

وراي الرئيس الاسد بان خطوات آمريكا العمياء زادت الهوه بين الاداره الامريكيه وحلفائها الاوروبيين وان الاوروبيين متذمرين من سياسات
واشنطن .

وقال الرئيس الاسد بان اوضاع المنطقه والعالم اظهرت بان شعبي وحكومتي البلدين ايران وسوريا هم علي حق وانهم سيواصلون طريقهم بالاخوه والوحده .
ارنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: