رمز الخبر: ۷۷۷۵
دعا رئيس وزراء باكستان في لقائه مع وزير خاجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الى الاسراع في مجالات التعاون في مجال الطاقة وخاصة مشروع انبوب الغاز.

وافادت وكالة مهر للانباء ان منوجهر متكي التقى يوم امس الجمعة باسطنبول مع يوسف رضا  كيلاني رئيس وزراء باكستان، على هامش الاجتماع الاقليمي للمجمع الاقتصادي العالمي وتبادل معه وجهات النظر حول العلاقات الثنائية والتطورات الاقليمية واهم قضايا المنطقة.

وأبدى متكي خلال اللقاء مواساته لضحايا الزلزال الذي ضرب منطقة بلوشستان في باكستان، معربا عن تعازيه لاسر الضحايا والشعب والحكومة الباكستانية، راجيا ان تنتهي الآلام والاحزان الناجمة عن هذه الكارثة الاليمة.

ووصف وزير الخارجية العلاقات القائمة بين البلدين بانها جيدة ومتنامية، معربا عن امله بأن يتمكن الجانبان من تعزيز الاواصر وتنمية التعاون الاقتصادي وان يجنبا اقتصاد البلدين انطلاقا من المصالح المشتركة، التبعات الناجمة من السياسات الامريكية الخاطئة فيما يتعلق باقتصاد المنطقة.

ورأى منوجهر متكي ان التطورات الجارية في افغانستان تعمق انعدام الامن والاستقرار، مضيفا ان استمرار المشاورات بين باكستان وايران وافغانستان من شأنه ان يلعب دورا بارزا في اطار إرساء السلام والاستقرار الاقليمي.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني في هذا اللقاء ان الشعبين الايراني والباكستاني كانا ومازالا جنبا الى جنب على الدوام في الافراح والاتراح، داعيا الى توجيه آفاق العلاقات نحو القابليات الجديدة في اطار ارادة القيادات والاواصر الثقافية المشتركة بين الشعبين.

واشار يوسف رضا كيلاني الى اللقاءات البناءة بين المسؤولين الايرانيين والباكستانيين، معربا عن امله بالاسراع في التعاون في مجال الطاقة ومشروع انبوب السلام لنقل الغاز الايراني الى باكستان ومشاريع المواصلات بين البلدين.

واكد كيلاني على ضرورة استمرار المشاورات بين كبار مسؤولي البلدين، موضحا ان اللقاءات والمشاورات المستمرة بين مسؤولي البلدين في مثل هذه الظروف الحساسة سيما ما يتعلق بالازمة المالية العالمية، بمقدورها ان تخدم مصالح ايران وباكستان من خلال دراسة المشكلات والبحث عن حلول لها.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: