رمز الخبر: ۷۷۹۶
منحت‎ الـجمـعيـه‎‎ الـوطنيـه فـي‎ جمهوريه‎‎ الكونغو الديموقراطيه ليل‎ السبـت‎ الاحد الثقه‎‎‎ للحكومه الجديده التي‎ تشـكلـت‎ في‎‎ 27 تشرين‎‎ الاول‎ و التي ستكون مـهمـتهـا الاولي‎‎ احلال‎ السلام‎ في شرق‎ البلاد الذي‎ يشهد حربا اهليه‎ .

و قال‎‎ رئيس‎ الجمعيه‎ فيتال كاميـرهـي‎ ان‎‎ " 294نائبا من اصل‎ 368 حضروا الجلسـه‎, منحوا الحكومه‎‎ الثقه مقابل‎ 67 و امـتنـاع سبعه‎‎ عن‎‎ التصويت‎ " مضيفا ان " الـجمـعيـه الوطنيه‎‎ اقرت‎ البيان‎ الوزاري‎‎ الذي قـدمـه رئيس‎ الـوزرائـ ادولـف‎ مـوزيتـو و مـنحـت‎ الحكومه‎‎ الثقه التي‎‎ تتسلـم‎ مهـامهـا علـي الفور. "

و امتدت‎ مناقشه‎‎ البيان‎ الوزراي‎ لمده يومين‎ و تركزت‎ علي‎‎ الوضع‎ فـي شـرق‎ البـلاد حيث استونفت‎ المعارك‎ منذ نهـايـه‎ آب‎ بيـن‎ الجيش‎ و متمردي‎ لوران‎ نكوندا .

و كان‎ الرئيس‎ الكونغولي‎ جوزف‎ كابيـلا كلف‎ في‎ 10 تشرين‎ الاول‎‎ موزيتو تشكيل حكومه‎ خلفا لانطوان‎ غيزيـنغـا 83" عـامـا" الـذي‎ استقال‎‎ في‎‎ 25 ايلول بداعي العمر .

و استبدل‎ وزيرا الدفاع شيكيز ديومـو و الداخليه‎‎ دنيـس‎ كلـومـي‎ مـن‎ الـحكـومـه السابقه‎ لعدم‎‎ تمكنهما من‎ فـرض‎ السـلام فـي‎ شرق‎ البلاد,بشارل‎ مواندو و سيليستان‎ مبويو.
الوحده المرکزیه للاخبار/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: