رمز الخبر: ۷۸۱۳
شدد وزير الخارجية الهندي براناب موكرجي علي ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي المرجع الوحيد للبت في موضوع البرنامج النووي الذي تعتمده ايران الاسلامية رافضا خيارات فرض الحظر و ممارسة الضغوط .
 
و نقلت وكالة أنباء فارس عن دائرة الانباء والاعلام بمجلس الشوري الاسلامي أن الوزير الهندي اعلن ذلك خلال لقائه امس السبت علي لاريجاني رئيس مجلس الشوري الاسلامي .

و قال وزير خارجية الهند ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي المرجع الوحيد الذي من شأنه البت في موضوع البرنامج النووي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية .
 
و رأي وزير خارجية الهند أن اللجوء الي خيارات فرض الحظر و ممارسة الضغوط لن تجدي نفعا لتسوية هذا الموضوع مؤكدا أن الحل يكمن في الحوار فقط .

من جانب اخر ، اعرب وزير الخارجية الهندي عن ارتياحه لنمو التعاون والعلاقات بين الجانبين معلنا دعم بلاده لبذل الجهود لتعزيز وتقوية العلاقات مع ايران في مختلف المجالات .

و شدد الوزير الضيف علي استقلالية العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وبلاده موضحا أن هذه العلاقات لن تتأثر بمواقف الدول الاخري .

بدوره شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني علي ضرورة التعاون الاقليمي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية و الهند في ظل التطورات التي تشهدها المنطقة .

و أشار لاريجاني في هذا اللقاء الي الاواصر التاريخية و العلاقات العريقة بين ايران و الهند مؤكدا أن هذه العلاقات تقوم علي اسس ثقافية وحضارية وطيدة .

كما شدد رئيس مجلس الشوري علي ان الاستراتيجية التي اعتمدتها الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد انتصار الثورة المباركة هي تقوية العلاقات مع الدول المستقلة مشيرا الي الاهمية التي توليها ايران للهند نظرا لموقعها المتميز ومكانتها المرموقة علي الصعيد العالمي .

و تطرق لاريجاني الي حجم العلاقات الاقتصادية و التجارية بين البلدين الذي بلغ 10 مليارات دولار موضحا أن كلا البلدين يتمتعان بإمكانات هائلة لتعزيز التعاون الثنائي في هذين المجالين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: