رمز الخبر: ۷۸۱۴
شدد الرئيس محمود احمدي نجاد علي ان بإمكان الجمهورية الاسلامية الايرانية والهند بناء علاقات قوية وودية عادلة معلنا عدم وجود أي شيء يفصل بينهما.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن مكتب الشؤون الاعلامية لرئاسة الجمهورية أن الرئيس احمدي نجاد اعلن ذلك لدي استقباله امس السبت وزير الخارجية الهندي «برناب موكرجي» الذي يزور طهران حاليا.

و أوضح رئيس الجمهورية أن ايران والهند لايمكن فصلهما عن بعضهما بسبب مصالح الشعبين مؤكدا أن بإمكان البلدين بناء علاقات وطيدة نظرا لمصالحهما المشتركة .

و أشار رئيس المجلس الاعلي للامن القومي الي التطورات الكبيرة التي يشهدها العالم في الوقت الحاضر مشددا علي انهيار الانظمة السلطوية في المجالين الاقتصادي والمالي .

و تطرق رئيس الجمهورية الي اللجنة الاقتصادية المشتركة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والهند معلنا عدم وجود أي عائق يحول دون تطوير العلاقات بين طهران ونيودلهي.

و أكد الرئيس احمدي نجاد رغبة ايران الاسلامية في تنفيذ مشروع انشاء انبوب السلام لنقل الغاز معربا عن امله بأن تشارك الهند في هذا المشروع الي جانب ايران وباكستان .

و بدوره دعا وزير الخارجية الهندي «برناب موكرجي» الي تقوية وتنمية العلاقات الثنائية في مختلف المجالات معلنا رغبة بلاده في توطيد الروابط الثنائية في جميع المجالات وخاصة الاقتصادية والتجارية.

و أطلع الوزير الضيف رئيس الجمهورية علي سير الاعمال التي تؤدي الي المزيد من تعزيز العلاقات بين ايران والهند معلنا رغبة الهند في رفع مستوي التجاري بين الجانبين الي 20 مليار دولار سنويا.

و شدد علي قرار نيودلهي المشاركة في مشروع انبوب السلام لنقل الغاز من الجمهورية الاسلامية الايرانية الي الهند عبر الاراضي الباكستانية موضحا أن نيودلهي تأمل بوضع اللمسات الاخيرة علي تنفيذ هذا المشروع في أقرب وقت ممكن.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: