رمز الخبر: ۷۸۱۸
أعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني خلال استقباله في طهران وزير الخارجية الهندي براناب موخرجي, دعم المجلس لتنمية وتعزيز العلاقات بين ايران والهند في كافة المجالات.
 

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان لاريجاني أشار خلال استقباله أمس السبت وزير الخارجية الهندي الى الوشائج والعلاقات التاريخية التي تربط بين ايران والهند, مؤكدا ان العلاقات بين البلدين قائمة على أسس ثقافية وحضارية رصينة وذات جذور عميقة.

 وأكد أن استراتيجية ايران بعد انتصار الثورة الإسلامية أعطت الأولوية لتنمية العلاقات مع الدول المستقلة والعريقة, معتبرا للهند مكانة خاصة في هذا المجال ومنوها الى ان العلاقات الثنائية بين طهران ونيودلهي شهدت خلال الأعوام الأخيرة تطورا جيدا.

 وتطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى وجهات النظر المتقاربة للبلدين بشأن مختلف قضايا المنطقة والعالم, مشيرا الى ان التطورات الاقليمية جعلت التعاون بين البلدين في هذا الشأن ضرورة ملحة أكثر من السابق.

 من جانبه أعرب وزير الخارجية الهندي خلال هذا اللقاء عن ارتياحه لمسيرة تنامي العلاقات والتعاون بين بلاده وايران, موضحا ان الهند ستبذل قصارى جهودها لتنمية وتوسيع علاقاتها مع ايران في كافة المجالات.

 وشدد موخرجي على ان العلاقات الايرانية - الهندية مستقلة, وان علاقات الهند مع سائر الدول ليس لها أي تأثير على علاقات بلاده مع ايران.

 وأكد وزير الخارجية الهندي أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية هي المرجع الوحيد الذي يملك صلاحية مناقشة الموضوع النووي الايراني, معتبرا الحوار والمفاوضات هو السبيل الأنجع لحل الموضوع النووي الايراني وليس انتهاج أسلوب العقوبات والضغوط.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: