رمز الخبر: ۷۸۲۵
دعا وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي خلال "ندوة العلاقات بين ايران والهند: التحديات والفرص" عقدت في طهران الى اعادة تعريف الدور الاقليمي لايران والهند وعلاقاتهما في المنطقة بعيدا عن ضغوط المتسلطين.

عصر ايران – دعا وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي خلال "ندوة العلاقات بين ايران والهند: التحديات والفرص" عقدت في طهران الى اعادة تعريف الدور الاقليمي لايران والهند وعلاقاتهما في المنطقة بعيدا عن ضغوط المتسلطين.

وافادت وكالة "مهر" للانباء ان متكي قال في الندوة التي عقدت يوم الاحد وحضرها وزير الخارجية الهندي الزائر ان العالم في العصر الحاضر يشهد ظهور نظام جديد في العلاقات الدولية وبروز تكتلات جديدة للقوى الدولية مضيفا ان على قادة ومفكري البلدين وانطلاقا من الاواصر التاريخيه بين الشعبين ان يقوموا بتعريف وتطبيق نوع جديد من العلاقات والدور الاقليمي لطهران ونيودلهي بعيدا عن الالاعيب السياسية للنظام السلطوي ووساوس السلطويين.

وقال متكي ان ايران والهند لديهما ماض عريق في التبادل والتواصل الثقافي والسياسي والاقتصادي مشيرا الى تبادل الزيارات بين كبار مسؤولي البلدين ما يدل على وجود علاقات جيدة وارادة سياسية للمزيد من تنميتها.

واكد وزير الخارجية الايراني ان التعاون بين ايران والهند على صعيد القضايا الاقليمية والدولية هو في مستوى مناسب لاسيما في القضايا التي تعاني منها المنطقة من قبيل انعدام الامن والاحتلال والارهاب والمخدرات مشيرا الي ان للبلدين رؤية مشتركة تجاه الكثير من القضايا بما فيها الوضع في العراق وافغانستان والتاكيد على ضروره استتباب الامن والاستقرار في هذين البلدين كما ان لدى طهران ونيودلهي مشاريع مشتركة ينفذانها في مجال اعادة اعمار افغانستان.

واضاف متكي انه على الصعيد الدولي فان البلدين يعارضان التفرد على الساحة الدولية ويؤكدان على احترام حقوق مختلف الشعوب.

واختتم الوزير متكي كلمته قائلا ان من البديهي ان تبرز بعض حالات سوء الفهم والتعارض في مسار التعاون وتنمية العلاقات بين البلدين اضافة الى مشاكسات اطراف اخرى داعيا الى القيام بدراسة تحليلية لمثل هذه الموضوعات ووضع النتائج بتصرف الجهات المعنية باتخاذا القرار.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: