رمز الخبر: ۷۸۳۸
تحدثت مؤسسة ابحاث تابعة للحكومة البريطانية عن ظهورمجاعة شديدة بين 8 ملايين افغاني واعتبرت ان ذلك يشكل تهديدا كبيرا قد يفضي الى اندلاع فوضى واعمال عنف في هذا البلد.

عصر ايران – تحدثت مؤسسة ابحاث تابعة للحكومة البريطانية عن ظهورمجاعة شديدة بين 8 ملايين افغاني واعتبرت ان ذلك يشكل تهديدا كبيرا قد يفضي الى اندلاع فوضى واعمال عنف في هذا البلد.

فبعد مضي 8 سنوات على احتلال القوات الاميركية والبريطانية لافغانستان فان الارقام والاحصاءات تشير الى اتساع نطاق انعدام الامن وتزايد زراعة الافيون والمخدرات في افغانستان لعدة امثال.

واعلنت "المؤسسة الموحدة للخدمات الملكية البريطانية" في تقرير لها ان المجاعة تشكل اكبر تهديد قد يؤدى الى اندلاع اضطرابات واعمال عنف وان 8 ملايين افغاني يواجهون هذا العام نقصا حادا في المواد الغذائية بسبب تراجع انتاج المحاصيل الزراعية وزيادة اسعار المواد الغذائية.

واضافت هذه المؤسسة التابعة للحكومة البريطانية انه على الرغم من ان الهجمات التي تشنها طالبان هي محط اهتمام العالم الا ان المجاعة وسوء التغذية تشكل عقبة كأداء على طريق تنمية افغانستان واذا لم تقدم الاسرة الدولية على عمل ما قبل حلول فصل الشتاء لحل هذه المشكلة فان الافغانيين سيمرون بمشاكل كبيرة.

واكدت ان وزارة الزراعة الافغانيه تقول ان هذا الوضع مقلق للغاية.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: