رمز الخبر: ۷۸۴۸
اعرب وزير الخارجية البرازيلي «سلسو لوئيز نانس آموريم» عن امله بعودة ملف البرنامج النووي السلمي الايراني لطريقه العادي مشيدا بالتقارير الايجابية للوكالة الدولية ازاء هذا البرنامج.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الامانة العامة للمجلس الاعلي للامن القومي أن الوزير البرازيلي الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا اعلن ذلك لدي لقائه سكرتير المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي امس الاحد.

و أكد الضيف «آموريم» ضرورة اتخاذ الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإعتبارها المرجع الوحيد للبت في الملف النووي لمختلف دول العالم معربا عن امله بعوده ملف البرنامج النووي الايراني الي طريقه الطبيعي.

و أشار وزير الخارجية البرازيلي الي الدور الرئيس الذي تؤديه الجمهورية الاسلامية الايرانية لإرساء الامن والاستقرار في ربوع العراق وافغانستان مؤكدا حاجة توفير هذا الامن والاستقرار الي دور ايران.

و بدوره أكد ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلي للامن القومي ضرورة ايجاد توازن بين الحقوق النووية للدول وواجبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية معتبرا الاساءة لهذا التوازن بمثابة اضعاف دور هذه الوكالة وتجاهل أهدافها .

و أشار سكرتير المجلس الاعلي للامن القومي الي الاجراءات التي اتخذتها ايران وتعاونها الواسع النطاق المطول لبناء جسور الثقة مع هذه الوكالة الدولية معتبرا دفاع طهران عن حق الشعب الايراني المشروع في استخدام الطاقة النووية لأهداف سلمية بحتة دفاعا عن جميع اعضاء الوكالة الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: