رمز الخبر: ۷۸۵۵

استقبل الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مساء امس الاحد الرئيس اللبناني السابق اميل لحود الذي يزور حاليا ايران وبحث معه العلاقات الثنائية والقضايا الذات الاهتمام المشترك.

وثمن الرئيس احمدي نجاد خلال هذا اللقاء مقاومة الشعب اللبناني في مواجهة اعتداء‌ات الكيان الصهيوني واصفا اياها بالتاريخية مؤكدا ان "هذه المقاومة بمثابة نموذج لكافة شعوب المنطقة ولهذا السبب فان الشعب اللبناني مفخرة للمنطقه برمتها".

واكد الرئيس احمدي نجاد وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية الي جانب الشعب والحكومة اللبنانية في اصعب الظروف وانه ايران مستمرة حاليا بهذا الموقف قبال لبنان.

ولفت رئيس الجمهورية الي ان الكيان الصهيوني يحاول خلق نزاعات في المنطقة من خلال حياكة المؤامرات والحيل مضيفا نحن مطمئنون بان الاشقاء في لبنان يستطيعون ادارة بلادهم واعادة اعمارها من خلال وحدتهم وحكمتهم وشجاعتهم ومقاومتهم كما خرجوا منتصرين من حرب ال33يوما التي فرضها عليهم الكيان الصهيوني .

واعتبر الرئيس احمدي نجاد الظروف العالمية الراهنة بانها بمثابة فرصة جديدة لبلدان المنطقة والبلدان المستقلة ومن بينها ايران ولبنان مضيفا علينا ان نعزز قدراتنا الاقتصادية والثقافية من خلال مزيد من التعاون بين بلدان المنطقة .

من جانبه اشاد الرئيس اللبناني السابق اميل لحود بالضيافة الحارة التي لقيها في الجمهورية الاسلامية الايرانية والوفد المرافق له وقدم خلال هذا اللقاء تقريرا عن احدث التطورات التي يشهدها لبنان والمنطقة والعالم .

ووصف لحود العلاقات بين الشعبين اللبناني والايراني بالصداقة والاخوة والمتنامية مؤكدا"وان العزيمة السياسية لكبار المسؤولين اللبنانيين تقوم علي تنمية العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية اكثر مما مضي".
 
 ایسنا/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: