رمز الخبر: ۷۸۶۰
شددت مؤسسة سياسة الشرق الادني في تقرير لها علي اعتبار صواريخ كروز والبالستية تعد دعما لسلاح البحر في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
 
و أفادت وكالة‌ أنباء فارس نقلا عن هذه المؤسسة أن القوة البحرية الايرانية أنشأت درعا دفاعيا في البحر مشيرة الي وجود صواريخ كروز وبالستية كدعم مقتدر لهذه القوة.

و أكدت في معرض اشارتها الي نشوب حرب بحرية غير متكافئة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية أن بإمكان هذا البلد استهداف قوات العدو عبر استخدام الزوارق السريعة المليئة بالمتفجرات والتي يتم التحكم بها من بعيد .

و أشارت الي قدرة ايران في ضرب القوات المعتدية من خلال الطائرات دون طيار والغواصات الصغيرة للغاية واستخدام نيران المدفعية والصواريخ المضادة للسفن وتوجيه ضرباتها للقوافل العسكرية الامريكية التي تريد اجتياز مضيق هرمز .

و كان الجيش الامريكي الذي اجري مناورات في العام 2002 تحت عنوان " التحديات الالفية " قد توصل الي هذه النتيجة وهي أن الاسطول البحري سيتعرض للاضرار في حالة نشوب مواجهة من خلال اطلاق ايران صواريخ كروز والبالستية والزوارق السريعة الامر الذي يعتبر هزيمة كبري لهذا الجيش.

و قد عمدت القوات النظامية للجمهورية الاسلامية الايرانية الي الاخذ بعين الاعتبار الاستعدادات الكاملة لمواجهة الحرب غير المتكافئة التي قد تشنها امريكا في منطقة الخليج الفارسي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: