رمز الخبر: ۷۸۶۵
كشف مصدران مقربان من الحكومة العراقية عن وصول مؤشرات من الجانب الامريكي تفيد بموافقة الاخير على اغلب تعديلات مجلس الوزراء على اتفاق (انسحاب القوات الاميركية".
 

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن جريدة الصباح العراقية، ان مصدرا مقربا من الحكومة العراقية اكد ان واشنطن، وافقت على 3 بنود من اصل 5 نقاط طالبت بغداد بتعديلها، لافتا الى ان الجانب الامريكي رفض تغيير بند الحصانة.

واضاف هذا المصدر ان الجانب الامريكي سيضمن الورقة التي سيرسلها الى الحكومة خلال اليومين المقبلين مقترح التوصل الى تفاهم بخصوص بند الحصانة، لاسيما ان القانون الامريكي لا يسمح بان تكون هناك ولاية قضائية على جنوده لأية دولة اخرى، اذ يجب ان تتم محاكمتهم وفـق القوانين الامريكية.

وكان عضو لجنة الامن والدفاع في البرلمان النائب عباس البياتي قد ان الرد الاميركي سيسلم الى الحكومة خلال الاسبوع الجاري، وهو ما اكده بعد ذلك وزير الخارجية هوشيار زيباري، الذي قال: ان اجابة واشنطن على تعديلات بغداد ستصل الثلاثاء او الاربعاء.

وتوقع الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ ان يتأخر الرد الى ما بعد انتخابات الرئاسة الامريكية، التي تجرى غدا الثلاثاء.

واكد المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، ان بند الانسحاب سيتم تعديله وفق صيغة تضمن مطالب العراق، أي ينص على ضرورة انسحاب القوات الاميركية من البلاد بعد 36 شهرا من بدء العمل بالاتفاق الامني، منوها بان هذا البند ستتم تسويته بين الطرفين.

كما اكد النائب سامي العسكري، ان "هنالك إشارات ايجابية وصلتنا تؤكد قبول الجانب الاميركي على تعديل الاتفاقية باستثناء الولاية القضائية".

وقال العسكري: انه في حال تم قبول تعديلات الحكومة فان الكتل النيابية ستوافق بالاجماع على تمرير الاتفاق في مجلس النواب، موضحا: ان اغلب الكتل ابدت استعدادها للمصادقة على الاتفاقية اذا ما اخذت بنظر الاعتبار التعديلات والملاحظات التي اوردتها الحكومة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: