رمز الخبر: ۷۸۷۱
أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) خالد مشعل من بيروت حرص الحركة على إنجاح مؤتمر المصالحة الفلسطينية المزمع عقده في القاهرة.

ووافادت قناة المنار الفضائية ان مشعل قال بعد لقائه اليوم مع الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان نحن "حريصون على اتمام هذه المصالحة كحزمة كاملة من ملفات المصالحة. دعونا الى خلق كل المناخات التي تخدمها وخاصة بوقف ما يجري في الضفة الغربية من اعتقالات وتصعيد امني ضد حماس وضد مجمل القوى الفلسطينية رغم ما قمنا به في غزة من خلق مناخات ايجابية."

وكان اعلن مسؤول في حماس، يوم الاحد، ان حماس ستقاطع محادثات المصالحة التي ترعاها مصر اذا لم توقف حركة فتح حملة "الاعتقالات والقمع" ضد حماس في الضفة الغربية.

وقال عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحماس، من العاصمة السورية دمشق، "لن نشارك في الحوار في ظل استمرار الاعتقالات ولا يمكن ان نذهب الى الحوار في ظل وجود معتقل سياسي واحد في سجون سلطة عباس." وتابع قائلاً "من يسجن ويعتقل في الضفة الغربية هدفه افشال الحوار."

واضاف "ان حماس تقيّم الموقف وتطالب بالافراج عن المعتقلين ووقف الحملة وفي ضوء النتائج ستقرر الحركة موقفها الحاسم تجاه المشاركة في الحوار وتحمل سلطة عباس كامل المسؤولية عن ذلك."

واردف قائلا "ان حملة الاعتقالات والقمع والتعذيب الشرسة في السجون تتنامى بصورة يتنافس فيها مع سوء وقمع الاحتلال."

وقال الرشق ان فتح تحتجز نحو 400 من اعضاء حماس في سجون الضفة الغربية التي تسيطر عليها ووسعت حملة قمع ضد حماس في الخليل اكبر مدن الضفة الغربية لتصل الى القرى المحيطة.

واضاف ان وفدا رفيعا من حماس سيسافر الى القاهرة يوم الاثنين لعرض وجهة نظر حماس على عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية والذي يوجّه مبادرة القاهرة.

وقال الرشق "لقد تواصلنا مع القيادة المصرية ووضعناها في الصورة عن خطورة الوضع في الضفة الغربية وطالبناهم بتحرك سريع لتأمين المناخ لانجاح حوار القاهرة." وتابع "الذي يريد انجاح الحوار يجب ان يوقف الاعمال العدائية." اشارة الى ان حماس أفرجت في الآونة الأخيرة عن نحو 20 عضوا في فتح فيما وصفته بأنها لفتة قبل محادثات الوحدة الفلسطينية. 
وقال الرشق ان حماس لم تعد تحتجز اي عضو من فتح في غزة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: