رمز الخبر: ۷۸۷۳
وبهذه المناسبة تجمعت حشود التلامذة والطلبة وابناء الشعب امام وكر التجسس الاميركي (مقر السفارة الاميركية سابقا ) بوسط العاصمة طهران.

عصر ايران – تزامنا مع سائر انحاء البلاد جرت مراسم اليوم الوطني لمكافحة الاستكبار العالمي يوم الاثنين في العاصمة الايرانية طهران وذلك بمشاركة مختلف شرائح الشعب والشخصيات والاحزاب الى جانب حشود غفيرة من تلامذة المدارس وطلبة الجامعات.

وبهذه المناسبة تجمعت حشود التلامذة والطلبة وابناء الشعب امام وكر التجسس الاميركي (مقر السفارة الاميركية سابقا ) بوسط العاصمة طهران.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها شعارات مناهضة للاستكبار العالمي ورددوا هتافات مضادة للاستكبار الاميركي والكيان الصهيوني معبرين عن استيائهم حيال مخططات الاستكبار العالمي.

كما رفع المتظاهرون صورا لمؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية اية الله العظمى السيد على الخامنئي.

وحمل المتظاهرون ايضا لافتات "الموت لاميركا" و "الموت لاسرائيل" و "يجب ازالة الكيان الصهيوني" و "الطاقة النووية حقنا الطبيعي والمشروع".

والقى ممثلون عن التنظيمات الطلابية كلمات في المراسم.

كما القى النائب الاول لرئيس البرلمان الايراني محمد حسن ابوترابي كلمة في الحشود اشار فيها الى ان اقتحام وكر التجسس الاميركي في طهران ساهم في نهوض الشعوب الاسلامية قائلا ان حركة الشوب الاسلامية والمظلومة كانت من الثمار الشفافة والواضحة لاقتحام وكر التجسس الاميركي في طهران.

واكد بان يوم "13 ابان" 3 تشرين الثاني /نوفمبر من عام 1979 (يوم الاستيلاء على وكر التجسس الاميركي) عزز الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وقال ان الاستيلاء على وكر التجسس الاميركي عام 1979 قد ادى الى كسر شوكة وهيمنة الاستكبار العالمي.

وتقام مراسم اليوم الوطني لمكافحة الاستكبار العالمي سنويا في مختلف ارجاء ايران تكريما لثلاثة احداث وقعت في سلسلة كفاح الشعب الايراني للتخلص من الهيمنة الاميركية واسقاط النظام البهلوي البائد وهي نفي الامام الخميني الراحل (رض) الى تركيا واستشهاد عدد من التلامذة على يد مرتزقة النظام البهلوي البائد واقتحام السفارة الاميركية من قبل الطلبة السائرين على نهج الامام.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: