رمز الخبر: ۷۸۷۵
التقي وزير الخارجية منوتشهر متكي في دمشق الرئيس السوري بشار الاسد وسلمه رسالة من رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تناولت التطورات الجارية في المنطقة.
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن وكالة الانباء السورية " سانا " أن الرئيس احمدي نجاد أشار في هذه الرسالة التي سلمها متكي للرئيس السوري أمس الاثنين الي العلاقات بين ايران وسوريا وآخر التطورات الاقليمية والدولية واوضاع العراق ولبنان وفلسطين المحتلة وخاصة العدوان الامريكي الاخير علي الاراضي السورية.

و قد دان وزير الخارجية في هذا اللقاء العدوان الامريكي علي منطقة البوكمال السورية الآمنة الذي تسبب في استشهاد عدد من المدنيين وأكد وقوف الجمهورية الاسلامية الايرانية شعبا وحكومة الي جانب سوريا في مواجهة المؤامرات التي تواجهها والمنطقة برمتها.

و بدوره أكد الرئيس السوري بشار الاسد أن التهديدات والاستفزازات لم ولن تخيف الشعوب الاسلامية والعربية بل أنها ستؤدي الي المزيد من الانسجام والاصرار علي حقوقها المشروعة أكثر من أي وقت مضي .

و أعرب الرئيس الاسد عن ارتياحه للتطور الكبير الذي حصل في تعزيز العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا في مختلف المجالات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: