رمز الخبر: ۷۸۸۵
اكد رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب المسيحي ميشال عون بعد اجتماع التكتل في الرابية ، أنه لا يعتقد بأن نتائج الحوار ستكون سريعة لان هناك عطلا في التمثيل" .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن العماد عون لفت الى انه كان قد اقترح "تصغير لطاولة الحوار لتحتوي فقط على الممثلين الشرعيين"، معتبرا ان "المستعجلين على الحوار هم لا يريدونه لأنهم لو ارادوا ذلك لكانون سهلوه" .

و اشار العماد عون الى ان "المصالحات التي تجري هي بمثابة اعادة الجو السياسي الى حالة طبيعية ، و سيبقى الخطاب السياسي
سياسيا لا عنفيا و منحدرا في التعبير" ، مشيراً الى أن " في بعض وسائل الاعلام نجد كتاب صحافيين منحدرين في التعبير" .

كما لفت عون الى "شائعات من جهات معينة تقول ان الانتخابات ممكن ان لا تحصل لاسباب امنية" ، و اعتبر ان "هذه الشائعات تدخل ضمن التشويش على اجراء الانتخابات"، معرباً في هذا الاطار عن تأييده لخفض سن الاقتراع .

و اضاف عون : "بحثنا في التشكيلات القضائية التي لم تتوصل الى نتيجة بعد ، و أسباب العرقلة مع الاحتفاظ بها لأنه لربما تسهلت العملية وأقرت التشكيلات" .

و كشف النائب عون عن أن لجنة الادارة والعدل ستبحث الاثنين قانون فصل النيابة عن الوزارة ، معربا عن تمنيه لإقرار هذا القانون .

و اعتبر عون ان "الفضائح الكبيرة تحصل بعد الانتخابات ، "الله يقدرنا و نبيض وجوهكم" في الاصلاحات في البلاد" .

و أكد عون "اننا لن نقود الانتخابات على أساس برنامج جديد ، لكن سيكون البرنامج مفصل أكثر من المرة الماضية ويشمل كل القطاعات العامة" .

و حول الحديث عن الخلاف مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري حول اسم النائب عباس هاشم في منطقة جبيل ، قال عون : "انني لم أسمع شيئا عن خلاف مع بري حول اسم النائب عباس هاشم ، ربما مازال على الطريق أو أرسل بالبريد ، و أنا أسمع ايضا عن خلافات في جزين وبعد جزين وما بعد بعد جزين" .

و أوضح العماد عون "اننا لن نقود الانتخابات النيابية على أساس برنامج جديد ، لكن سيكون البرنامج مفصل أكثر من المرة الماضية ويشمل كل القطاعات العامة" .

و حول الحديث عن تشكيل رئيس الجمهورية ميشال سليمان لائحة نيابية ، رفض التعليق على مواضيع كهذه ، و اكد "ان الكلام عن لائحة للرئيس فرضية"، معتبرا ان " يحق ديمقراطيا لأي كان تأليف اللائحة التي يريد" .

و تابع عون الحديث في الشأن الانتخابي فقال : " قالوا لي اليوم أن المرشح الديمقراطي باراك اوباما يعزي في كسروان لديه بضعة أصوات هناك" .

و عن زيارته الى ايران ، قال عون : "بدأوا يتخيلون ماذا سأجلب معي بينما الحقيقة أنني مدعو منذ عام 2006 ، و زيارتي الى سوريا هي للتعرف عليهم و هذا يعرفه اللبنانيين كافة" .

و ردا على ما قاله الشيخ حسن الشهال حول "إذا لم يطلق السجناء الاسلاميون فالحساب في الانتخابات النيابية" ، أجاب عون : "لكل حادث حديث" ، مضيفا : " لن ندخل في سجال مع الشيخ حسن الشهال حول مسألة الموقوفين الاسلاميين" .

و حول الانتخابات الاميركية ، رأى العماد عون "ان رئيس أمريكا سيكون لأمريكا ، و قال ان السياسات الاميركية السابقة كانت خاطئة ونتائجها كانت مأساوية، والرئيس الجديد حتى لو كان ماكين أو حتى بوش سيقوم بإعادة نظر بالسياسة الأميركية، وهذا الشيء يريحنا جزئيا" .

و اوضح العماد عون "اذا لم تغير امريكا سياستها .. عندها لن نستفيد شيئا ، و القضية الاساسية بالنسبة الينا هو حق العودة للفلسطينيين ، فلا يجوز أن يحرم انسان في القرن الـ21 من هويته و أرضه ، و اذا كان العالم كله لديه ذرة من العدالة يجب أن يحل هذا الموضوع بطريقة عادلة" .

و اشار عون الى ان "مشكلة العرب تدور حول أن اللاجئين أكبر من مالكي الأرض ، و حتى الان اسرائيل لم تتغير من العام 1948 وحتى اليوم تعتمد سياسة الحرب وهذا لا يصنع شيء"، واعرب عن امله لأن يكون الفكر الاسرائيلي بعد 60 سنة قد نضج وبات يقبل السلام".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: