رمز الخبر: ۷۸۸۷
أكد احمد مهدوي دامغاني استاذ الجامعات الامريكية المعروفة بما فيها هاروارد و فيلادلفيا في العلوم الاسلامية و الادب العربي ضرورة تعليم القرآن الكريم للجيل الصاعد .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس أن الاستاذ دامغاني الذي يمارس مهنة التدريس في الجامعات الامريكية منذ عدة عقود كان من الشخصيات البارزة التي شاركت في ملتقي عبد العزيز البابطين للابداعات الشعرية في الكويت الي جانب 400 من الاساتذة الجامعيين الذين جاؤوا من 80 بلدا .

و تحدث هذا الاستاذ الايراني الكبير الذي كان يرافق رئيس المركز الثقافي للغة والادب الفارسي غلام علي حداد عادل ، في الملتقي ، لمراسل وكالة أنباء فارس عن الصلة الوثيقة بين الادب الفارسي والعربي وكذلك الترابط بين الادب العربي والقرآن الكريم .

و دعا الاستاذ دامغاني جميع اساتذة الادب العربي في العالم الي بذل المزيد من الاهتمام بتعلم القرآن الكريم معربا عن اعتقاده بأنه لا يمكن أن يكون الاستاذ ملما بالأدب الفارسي والعربي لايعرف القرآن جيدا.

و قال هذا الاستاذ الجامعي الذي يبلغ من العمر 83 عاما في الوقت الحاضر ، "انه تعلم القرآن و كان له من العمر 5 أعوام و حفظ زيارة عاشوراء و هو لايزال طفلا" .

الجدير بالذكر أن الاستاذ دامغاني هو نجل آية الله محمد كاظم مهدوي دامغاني الذي كان يعد من مفاخر خراسان و ابنته فريدة مهدوي التي قامت بترجمة الكثير من الكتب الدينية تتقن 5 لغات حيث تم اختيارها المترجمة المتميزة في العام 2003 .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: