رمز الخبر: ۷۸۸۹
حذّرت حركة المقاومة الاسلامية حماس من «حضور غير عربي» في جلسات الحوار بالقاهرة و من الانصياع للجنة الدولية الرباعية و لسلطات الاحتلال الصهيوني .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن الدكتور موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اعلن ذلك و اضاف : "لا يمكن عزل الدول العربية عن القضية الفلسطينية (..)، ولا حساسية لـ"حماس" من المشاركة العربية في كل اللجان أو بعضها".

و قال ابو مورزوق : إن "حماس تصر على الأخذ بالملاحظات و التعديلات التي طلبتها على الورقة المصرية لضمان نجاح الحوار ، و هي ليست اشتراطات"، مؤكداً في ذات الوقت على أن الجناح السياسي "متفق على هذا الموضوع، بينما لا علاقة للجناح العسكري به ولا يتدخل في الجانب السياسي".

و أشار ابو مرزوق إلى أن "الورقة المصرية تعكس رؤية رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس ، رغم أن الجانب المصري ذكر لوفد حماس خلال لقاء ثنائي أخير بأن حركة فتح أبدت ملاحظات على الورقة دون أن تبين ماهيتها".

و قال ايضا إن "حماس لم تضع أي شروط على الحوار بل سعت إلى إجرائه منذ فترة طويلة"، غير أنها "تريد ضمان نجاح الحوار من خلال الانطلاق من معادلات صحيحة، وأسس تهم المصلحة الوطنية، وهذا الأمر لا يسمى بالاشتراطات".

و أوضح ابو مرزوق بأن "الجميع يعلم بوجود تفاهمات جرى التوصل إليها بين الحركة والجانب المصري خلال الحوارات الثنائية التي جرت سابقاً في القاهرة، من أجل إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، مثلما خرجت الحوارات التي جرت مع الفصائل والقوى الفلسطينية بتفاهمات متوافق عليها، غير أن ثمة نقاطا مختلفا بشأنها".

و تابع قائلا : إن "هناك توافقات كثيرة تم التوصل إليها في وثيقة الوفاق الوطني حول عديد من النقاط، وان انعكاس هذه التوافقات على التفاهمات يجعل المسافة أكثر قرباً للوصول الى توافق، أما الخلافات فمن شأنها ان تطيل من عمر الانقسام".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: