رمز الخبر: ۷۸۹۳
احتفل أنصار المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية باراك أوباما في شيكاغو بفوزه في الانتخابات ، ليكون بذلك أول رئيس منتخب للولايات المتحدة أسود من أصل أفريقي وفق ما نقلت وسائل الإعلام الأمريكية بعد فوزه بولاية كاليفورنيا .
 
و افاد تقرير وكالة انباء فارس بأن النتائج التي بثتها وسائل الإعلام الأمريكية اظهرت حصول أوباما على 324 صوتا من أصوات المجمع الانتخابي ، أي اكثر من الحد الأدنى المطلوب وهو 270 صوتا .

و أقر المعسكر الجمهوري بهزيمة مرشحه جون ماكين ، و قال ماكين في خطاب أمام أنصاره في أريزونا إنه اتصل بأوباما و أبلغه تهانيه بانتخابه ، و تعهد بالعمل معه .

و قالت شبكات التلفزيون الامريكية ان اوباما فاز في ولايتين حاسمتين هما اوهايو ونيومكسيكو ، كان الجمهوري جورج بوش فاز بهما في العام 2004 .

و قالت وسائل الاعلام الامريكية ان اوباما (47 عاما) ربح كذلك ولايات بنسلفانيا وفرمونت وايلينوي ونيوجرسي وماشاسوتستس وميريلاند وكونكتيكت ونيوهامشير ومين وديلاور وفي العاصمة واشنطن .

و كان الجمهوري جون ماكين يعلق املا كبيرا على بنسلفانيا ونيوهامشير اللتين كان يامل في انتزاعهما من المرشح الديموقراطي. وفاز ماكين في كنتاكي وكارولاينا الجنوبية وتينيسي واوكلاهوما اركنسو والاباما وجورجيا وداكوتا الشمالية.

و جهّز الديمقراطيون في شيكاغو بولاية إيلينوي - معقل المرشح أوباما - منصة كبيرة في منتزه غراند بارك استعدادا للاحتفال بفوز مرشحهم .

و سيلقي اوباما اول خطاب رئاسي في شيكاغو امام حشد من 65 الف شخص ينتظرون منذ ساعات في حديقة غرانت بارك للاحتفال بفوز مرشحهم .

و بعد ساعات من بدء الاقتراع الثلاثاء قال مراقبون للانتخابات إن عملية الاقتراع شهدت عشرات الآلاف من المشكلات و أوضحت متحدثة باسم منظمة حماية الانتخابات أنها تلقت ما لا يقل عن أربعين ألف شكوى من مختلف أنحاء الولايات المتحدة .

و أشارت المتحدثة مارجوري لندبلوم إلى أن مركز الاتصالات الخاص بالجمعية تلقى شكاوى تتعلق بمشكلات تعوق عملية التصويت مثل عدم كفاءة نظام التصويت الآلي واضطرار الناخبين للاصطفاف في طوابير طويلة أثناء عملية الاقتراع .

و يرث الرئيس المقبل الذي سيتولى السلطة في 20 كانون الثاني المقبل أسوء ازمة اقتصادية مريرة هزت الولايات المتحدة منذ الكساد الكبير في العام 1929و سرت آثارها الي العالم كما تخوض امريكا حربين في وقت واحد في العراق وافغانستان .

و تعهد اوباما بخفض الضرائب ل 95% من الامريكيين تقل دخولهم عن 250 الف دولار سنويا وباطلاق مشروعات كبرى في مجالي الطاقة النظيفة والبنية التحية لخلق وظائف وبتوفير رعاية صحية للجميع. ويرغب ماكين من جهته في الابقاء على التخفيضات الضريبية القائمة التي قررها جورج بوش بما فيها تلك الممنوحة لذوي الدخول العالية.

و على الصعيد الدولي يريد اوباما "انسحابا مسؤولا" من العراق في غضون 16 شهرا .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: