رمز الخبر: ۷۸۹۵
اعلن رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني دعم هذا المجلس لحوار الاديان في العالم المتوتر .
 
و أفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن دائرة الانباء والاعلام بمجلس الشوري الاسلامي أن لاريجاني اعلن ذلك لدي استقباله مساء امس الثلاثاء الجاثليق آرام كشيشان زعيم الارمن معتبرا جوهر الاديان الالهية والسماوية موحدا ومشتركا.

و شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ان الاقلية المسيحية والطائفة الارمنية في الجمهورية الاسلامية الايرانية تتمتع بحقوق المواطنة بصورة متساوية مع باقي المواطنين مشيرا الي احترام أبناء الشعب لهذه الطائفة التي ساهمت في مختلف المراحل الاجتماعية والسياسية والثقافية.

و أكد لاريجاني أن ايران تدعم الحوار بين الاديان بإعتباره وسيلة لتعزيز الامن والاستقرار في العالم المتوتر حاليا ورأي أن الظروف الصعبة التي يعيشها العالم في الوقت الحاضر تظهر أهمية الحوار اكثر من أي وقت مضي .

و أشار رئيس مجلس الشوري الاسلامي الي الجهود التي تبذلها الجمهورية الاسلامية الايرانية لإرساء الامن والاستقرار في المنطقة‌ وخصاة العراق ولبنان وافغانستان موضحا أن الشعب اللبناني اطلع علي هذه الجهود الرامية لازالة الخلافات السياسية بين الفصائل اللبنانية.

و بدوره أعرب الجاثليق آرام كشيشان زعيم الارمن عن ارتياحه لزيارة ايران الاسلامية معتبرا الطائفة الارمنية جزءا من التاريخ والثقافة والحضارة الايرانية .

و أشاد بالنظام الاسلامي لتعامله الذي يعتمده ازاء الاقليات الدينية في مختلف المجالات السياسية والثقافية والاجتماعية وخاصة الطائفة الارمنية مؤكدا أنه يطلع بإستمرار مسؤولي الدول الاجنبية علي الحقائق الموجودة في الجمهورية‌ الاسلامية الايرانية في التعامل مع الاقليات الدينية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: