رمز الخبر: ۷۹۱۸
أكد المساعد السياسي لقوات التعبئة الشعبية رسول سنائي راد أن الجمهورية‌ الاسلامية الايرانية تحكم سيطرتها حاليا على المنطقة بإقتدار تام ، حيث هذا الامر استقطب الكثير من الاصدقاء من مختلف بلدان العالم .
 
و افادت وكالة‌انباء فارس نقلا عن العلاقات العامة لقوات التعبئة الشعبية أن سنائي راد قال ذلك في اجتماع سياسي لموظفي الحرس الثوري بمحافظة جهار محال و بختياري .

و خلد هذا المسؤول الذكري السنوية لإقتحام و استيلاء‌ الطلبة الجامعيين علي وكر التجسس الامريكي بطهران عام 1979 ، مؤكدا أن شبابنا وجهوا بهذه المبادرة رسالة الي العالم مفادها أن الشعب الايراني كان و مازال صامدا في الحفاظ علي انجازات الثورة الاسلامية
و لن يسمح لأحد أن يستهين بها .

و اضاف سنائي راد "إن يوم الثالث من تشرين الثاني هو يوم كسر هيمنة القوي الكبري الزائفة ، خاصة امريكا علي يد طلبة السائرين علي نهج الإمام الخميني (رض)" .

و اشار سنائي راد الي الإنجازات العظيمة للثورة الاسلامية و قال "إن بلادنا اليوم تعتبر أحد اعضاء النادي النووي العالمي ، و ذلك لحصوله علي الطاقة النووية السلمية ، لكن الإعداء لا يطيقون هذا التطور للشعب الايراني ،‌ لذا يحاولون فرض العزلة علي النظام الاسلامي في ايران ، و تشديد الغزو الثقافي و الحصار الاقتصادي" .

و أكد هذا المسؤول العسكري أن الاستكبار العالمي حاول محاصرة النظام الاسلامي في ايران ، و ذلك عبر اثارة فتيل الحرب المفروضة عبر صدام المقبور ، لكننا اليوم نري أن هذا الدكتاتور هلك ، و استطاعت ايران ان تحكم السيطرة علي المنطقة و أن تستقطب الكثير من الاصدقاء من مختلف بلدان العالم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: