رمز الخبر: ۷۹۳۰
اعرب وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي عن امله في ان تلبي الادارة الاميركية الجديدة مطالب الشعب الاميركي وذلك بالتخلي عن توجهات ادارة بوش الخاطئة.

عصر ايران – اعرب وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي عن امله في ان تلبي الادارة الاميركية الجديدة مطالب الشعب الاميركي وذلك بالتخلي عن توجهات ادارة بوش الخاطئة.

ونقلت وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا) عن متكي قوله للصحفيين وهو يرد على سؤال حول موقف الجمهورية الاسلامية الايرانية من انتخاب باراك اوباما رئيسا جديدا للولايات المتحدة الاميركية ، ان انتخاب اوباما لرئاسة اميركا مؤشر واضح على مطلب وحرص الشعب الاميركي على ايجاد تغيير اساسي في سياسة اميركا الداخلية والخارجية.

من جهة اخرى اعتبر النائب الاول لرئيس البرلمان الايراني محمد حسن ابوترابي فرد ان انتخاب اوباما لرئاسة اميركا يعكس فشل سياسات الادارة الاميركية وبوش في السياسة الخارجية.

وقال ابوترابي ان فوز اوباما في الانتخابات الرئاسية الاميركية هو بمثابة هزيمة للجمهوريين الاميركيين.

واضاف ان بوسع اوباما الافادة من تجارب بوش الفاشلة وسياساته الخاطئة في الشرق الاوسط لاصلاح السياسات الاميركية.

واكد انه ما اذا اتخذت اميركا سياسات صحيحة في ظل الحقائق التي تسود العالم فانها ستتمكن من تحسين مستقبل علاقاتها مع شعوب المنطقة والعالم الاسالمي.

واشار الى السياسات الاميريكية الفاشلة في فترة رئاسة بوش في ما يخص القضية النووية الايرانية والحرب في افغانستان والعراق ودعم اسرائيل وقال ان هذه السياسات ادت الى عزل اميركا بين شعوب اسيا والعالم الاسلامي والدول المستقلة والحرة.

في جانب اخر نقلت "ارنا" عن غلام علي حداد عادل رئيس اللجنة الثقافية بالبرلمان الايراني ان انتخاب اوباما رئيسا جديدا للولايات المتحدة يمثل خير دليل على فشل سياسات بوش في كافة انحاء العالم.

وقال حداد عادل للصحفيين ان الاميركيين مجبرون على تغيير سياساتهم لانقاذ انفسهم من المستنقع الذي اوقعهم فيه الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: