رمز الخبر: ۷۹۵۰
قال الرئيس الافغاني حامد قرضاي ان نحو 40 مدنيا ، بينهم نساء و اطفال ، قتلوا في غارات جوية شنتها القوات الدولية على قرية في جنوب افغانستان .
 
و افادت وكالة انباء فارس بأن بيانا اصدره مكتب قرضاي امس الاربعاء جاء فيه : ان الرئيس "يدين الغارة الجوية التي قتلت نحو 40 مدنيا واصابت 28 اخرين بجروح في منطقة شاه والي كوت في ولاية قندهار" .

و ذكر عدد من سكان قرية ووتشا باختو امس ان حفل زفاف تحول الى حمام دم بعد ان شنت القوات الاجنبية هجوما كبيرا على المشاركين فيه .

و قال سكان القرية الواقعة على بعد 80 كلم شمال مدينة قندهار ان 36 شخصا قتلوا واصيب اخرون .

و اقر الجيش الاميركي بوقوع اصابات الا انه قال انه يحقق في الحادث.

و صرح عدد من سكان القرية انه عقب انتهاء غداء بمناسبة حفل زفاف و بينما كانت العروس تودع عائلتها ، قام جنود من قوات دولية باطلاق النار على القرية، حسب ما افاد رجل يدعى عبد الجليل قال انه ابن عم العروس المصابة .

و اضاف "لقد حاصروا القرية . و من الساعة الثانية مساء حتى الساعة 12 ليلا تعرضت القرية لقصف المروحيات والطائرات والقوات البرية".

و اضاف ان والد العروس رزبين خان فقد ستة من اقاربه .

وصاح "كان ابني الجريح بين ذراعي هنا، ينزف (..) وتوفي الليلة الماضية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: