رمز الخبر: ۷۹۶۰
توعّدت كتائب القسام ، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الاسلامية حماس ، اليوم الخميس و قبل قليل ، الاحتلال الصهيوني بضربات موجعة في عمقه في حال واصل عدوانه ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة المحاصر .
 
و افاد تقرير مراسل وكالة انباء فارس بأن كتائب القسام اكدت في مؤتمرٍ صحفي عقده أبو عبيدة الناطق باسمها في مدينة غزة ظهر اليوم ، "إن التزامنا بالتهدئة رهن بمدى التزام العدو بها ، و على الاحتلال أن يدرك أننا لم ندخل التهدئة من موقع ضعف و استسلام ؛ بل إننا قادرون - بفضل الله - أن نعود للمعركة في أي وقت بنفس أطول و عزيمة أقوى" .

و أضافت كتائب القسام : "إن الموعد المحدد للتهدئة قد اقتربت نهايته ، وإننا لن نمدّد هذه التهدئة طالما لم يلتزم الاحتلال بجميع أركانها و على رأس ذلك فك الحصار و فتح المعابر ، وإذا استمرّ العدو بتجاهل ذلك وبقيت المعابر مغلقة والحصار قائم فلا مجال للحديث عن تمديد التهدئة" .

و مضت للقول : "إن أي عدوان صهيوني جديد على قطاع غزة سنردّ عليه بضربات موجعة في عمق العدو الصهيوني وسيدفع الاحتلال ثمناً غالياً أكثر مما يتوقع" .
 
و أكدت كتائب القسام أن ما جرى بالأمس شرق المحافظة الوسطى لقطاع غزة لم يكن نجاحاً للاحتلال بل كان فشلاً ذريعاً، مشيرةً إلى أن العدو سيكتشف ذلك بعد حين .

و لفتت كتائب القسام إلى أنه وإن كان الصهاينة يعدّون ما جرى نجاحاً فهذا "يدل على مدى الضعف والتخبط الذي وصلت إليه المؤسسة الأمنية والعسكرية الصهيونية" .

و وضعت الكتائب خلال مؤتمرها "وقائع الخرق الصهيوني الأخير للتهدئة"، حتى يكون الجميع على بينةٍ ، وحتى تصل رسالتنا وموقفنا لكل الأطراف، وعلى العدو الصهيوني أن يعي كل كلمة نقولها وأن يقرأ ما بين السطور .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: