رمز الخبر: ۷۹۶۳
قال محلل بصحيفة التايمز البريطانية ان الايرانيين هم الذين اوقعوا المحافظين الاميركيين الجدد في الفخ بالشرق الاوسط .

عصر ايران – قال محلل بصحيفة التايمز البريطانية ان الايرانيين هم الذين اوقعوا المحافظين الاميركيين الجدد في الفخ بالشرق الاوسط واضاف ان الايرانيين هم وراء هزيمة المحافظين الاميركيين الجدد في الانتخابات الرئاسية الاخيرة.

واشار كاتب المقال الى هجوم بوش العسكري على افغانستان والعراق وقال ان العالم صفق لبوش آنذاك الا ان الايرانيين جلسوا بتعقل خلف طاولة المفاوضات في بون لمناقشة مستقبل افغانستان لكن الايرانيين رأوا بان الاميركيين جاؤوا للبقاء لابتلاع كل نفط المنطقة ومن هنا غيروا خطتهم فجاؤوا في البداية بخطة الطاقة النووية ومن ثم حرضوا التكساسيين على مهاجمة العراق! حسب زعم كاتب المقال.

واضاف محلل التايمز ان الايرانيين دفعوا الشيطان الاكبر اميركا الى الدخول في مواجهة مع عدوهم الاكبر صدام حسين وانجزوا العمل الذي لم يكتمل.

وتابع ان الايرانيين دسوا السم لبوش جرعة جرعة وعندما يدخل باراك اوباما البيت الابيض في منتصف يناير المقبل فان من حق الايرانيين الاحتفال بهذا الحدث.

وتابع كاتب المقال ان السم الذي دسه الايرانيون للتكساسيين القاطنين في البيت الابيض جرعة جرعة ادى الى ايقاع الاميركيين في الفخ في المنطقة لمنعهم من تنفيذ باقي مخططهم وانقذوا بذلك العالم من كارثة كبيرة كاد بوش ان يرتكبها والاهم من كل ذلك ان هذا الامر ادى الى ان يخرج الجمهوريون من البيت الابيض بهذه الفضيحة الكبرى.

واكد محلل التايمز ان اوباما وشعوب العالم مدينين بهذا الامر للايرانيين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: