رمز الخبر: ۷۹۷۷

ذكرت صحيفة سان دييغو San Diego الامريكية الجمعة ان رومانيا وبلغاريا ستسحبان قواتهما من العراق بنهاية عام 2008.
ونقلت وكالة انباء اصوات العراق عن الصحيفة الامريكية ان وزير الدفاع الروماني قال ان حكومته تنتظر ردا من الجانب العراقي على الابقاء على عدد منهم كمستشارين للسلطات المحلية ودعم المدنيين.
واضاف تيودور ميليسكانو ان رومانيا "ستسحب قوة حفظ السلام الخاصة بها في العراق بنهاية العام الجاري، فيما تنتظر حكومته ردا من الجانب العراقي على الابقاء على عدد منهم كمستشارين للسلطات المحلية ودعم المدنيين"، مبينا ان "بعضا من الكادر العسكري الروماني سيبقون في العام 2009 كمستشارين للسلطات المحلية ودعم السكان المدنيين في العراق".
وتتابع الصحيفة ان ميليسكانو قال انه "بانتظار توضيح عن دورهم الجديد هذا من الحكومة العراقية"، وان العراق "سيدعو الى خفض كبير في مستويات القوات الاجنبية وتغيير مهامها".
وينبغي ان تحظى خطوات الانسحاب او ابقاء قوات بصفة استشارية، بحسب الصحيفة،  بمصادقة مجلس الدفاع الاعلى الروماني.
ولرومانيا، وهي عضو في الناتو، قوة حفظ سلام قوامها 501 جندي في العراق. وقتل جنديان رومانيان في العراق منذ العام 2003. 
من جهة اخرى، قالت الصحيفة ان متحدثا باسم وزارة الدفاع البلغارية ابلغها ان بلاده "ستسحب قواتها من العراق بنهاية العام الجاري بسبب انتهاء تفويض القوات الاجنبية في البلاد".
ونقل المتحدث عن وزير الدفاع البلغاري قوله ان "صلاحية تفويض القوات تنتهي بنهاية العام الحالي، ولا نخطط لتمديدها".
ولبلغاريا في العراق 120 جنديا و35 اخرون كقوة دعم يتولون، كجزء من القوات متعددة الجنسيات، حراسة المعتقلين الخاضعين لبرنامج اعادة الدمج في المجتمع بمعسكر كروبر الامريكي على مقربة من مطار بغداد.
 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: