رمز الخبر: ۷۹۸۲
اكد رئيس الجمهورية ان ايران تفتح ذراعيها للسياح والمستثمرين في قطاع السياحة، وستبذل الدعم اللازم في هذا المجال، مضيفا ان الاستغلال النفعي والتنافس غير النزيه من اجل الاستعلاء والاستكثار يحول دون توصل الانسان الى الحياة السعيدة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس محمود احمدي نجاد قال في كلمة القاها صباح اليوم السبت امام الملتقى الدولي للاستثمار في السياحة في ايران انه مادام نطاق نظرة الانسان محصورة بالحدود الجغرافية والقومية والعرقية، فان من المحال ان يتذوق الانسان طعم الحياة السعيدة.

واضاف الرئيس احمدي نجاد ان السياحة ليست صناعة فحسب، بل هي ايضا نشاط اقتصادي وتجاري وعامل مؤثر على الساحة السياسية وعامل مهم في توفير الامن الدائم، وماهيتها عبارة عن نشاط ثقافي ذي قيمة عالية.

واوضح رئيس الجمهورية ان على الانسان ان ينظر في كل قرار يتخذه، الى مصالح المجتمع فضلا عن المجتمعات الاخرى، واضاف ان صناعة واقتصاد السياحة ورغم ما توفره للناشطين فيها ارباحا مادية، الا انها فوق ذلك توجد تغييرا جذريا يوسع في افق نظرة الانسان من النظرة الجغرافية الضيقة الى النظرة العالمية.

وشدد الرئيس محمود احمدي نجاد على ضرورة بذل الدعم اللازم لقطاع السياحة ليس فقط من الناحية الاقتصادية، بل الثقافية ايضا، مؤكدا ان حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم النشاط السياحي وتعتبره موضوعا قيما في نشر الثقافة العالمية.

وصرح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحظى بثقافة راسخة وحضارة غنية ثرة، وهذه الثقافة الانسانية السامية هي ملك للبشرية جمعاء.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: