رمز الخبر: ۷۹۹۶
أعلن مصدر مصري مسؤول السبت في القاهرة تأجيل الحوار الفلسطيني الى موعد لاحق لم يحدد بناء على طلب حركة المقاومة الاسلامية الفلسطينية (حماس).

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان حماس لن تشارك في الحوار وبالتالي أرجأت مصر الحوار الى موعد لاحق الى حين توافر المناخ الملائم لانعقاده .

 واضافت الوكاله نقلا عن المصدر المصري ان "مصر ستستمر في اتصالاتها مع كافة القوى والاطراف الفلسطينية لتحديد موعد جديد في وقت لاحق ".

 ونقل التقرير عن مسؤول كبير في حماس قوله ان "هناك مشاورات مكثفة تجري على اعلى المستويات في الحركة لاتخاذ قرار حول الحوار الفلسطيني ".

 واضاف "نحن لا زلنا ننتظر الردود بشأن المعتقلين السياسيين ومشاركة الرئيس (محمود عباس) ابو مازن في كل جلسات الحوار فعليا ".

 من جهتها اعلنت حركة الجهاد الاسلامي السبت فشل "محاولات اللحظة الاخيرة " لاجراء الحوار في موعده وان وفدها الموجود في القاهرة سيغادر الى غزة بانتظار تحديد موعد جديد للحوار الفلسطيني.

 وقال محمد الهندي القيادي في حركة الجهاد الاسلامي "ان وفدنا الموجود في القاهرة سيغادر الى غزة الى حين تحديد موعد جديد للحوار بعد تذليل العقبات خصوصا بما يتعلق بالمعتقلين السياسيين ومشاركة الرئيس (محمود عباس ) في كل جلسات الحوار".

 واضاف "لقد بذلنا محاولات اللحظة الاخيرة لكنها فشلت في ان يتم الحوار في موعده المحدد, لذا تم التأجيل ", مؤكدا على "ضرورة ان يكون حوارا ناجحا وان تنتهي كل العقبات ".

 من جهته قال احد مستشاري رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "نحن جاهزون للحوار لإنهاء الانقسام وحريصون على ان يكون حوارا ناجحا وان تناقش كل القضايا خلال هذا الحوار".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: